رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

شيفرون ونوبل ميدستريم تكملان صفقة الاندماج

دينا قدري

أعلنت شركتا شيفرون ونوبل ميدستريم بارتنرز الأميركيتان اكتمال عملية الاستحواذ المُعلن عنها سابقًا، ما أدى إلى تحويل نوبل ميدستريم إلى شركة فرعية غير مباشرة ومملوكة بالكامل لـ"شيفرون".

ولن تُدرج شركة نوبل ميدستريم لتشغيل خطوط الأنابيب في بورصة ناسداك العالمية، وستتوقف عن كونها شركة عامة، بحسب ما نقله الموقع الرسمي لشركة النفط العملاقة.

تعزيز الريادة

قال نائب رئيس شيفرون ميدستريم، كولين بارفيت: "يسعدنا الدمج الكامل لموظفي نوبل ميدستريم وعملياتها ومالكي الوحدات في شيفرون".

وتابع: "من خلال الجمع بين أعمالنا، يبسط الاستحواذ الحوكمة، ويعزّز مكانتنا الرائدة في حوضي دي جي وبرميان".

عرض الاستحواذ

قدّمت شيفرون عرضًا في شهر فبراير/شباط، لشراء نوبل ميدستريم بعد استحواذها على شركة نوبل إنرجي العام الماضي.

وعرضت شركة النفط ثمن الصفقة بأسهمها الخاصة بقيمة 12.47 دولارًا لكل وحدة مشتركة، ما يعطي نوبل ميدستريم حقوقًا ملكية بـ1.13 مليار دولار.

وبذلك، تُعدّ -بالفعل- مالك الأغلبية غير المباشر لشركة نوبل ميدستريم وأكبر عملائها، إذ تمتلك شركة نوبل إنرجي حصة 62% في نوبل ميدستريم.

وقد أعلنت شركة النفط الأميركية الاستحواذ على شركة نوبل إنرجي بقيمة 5 مليارات دولار في صفقة مبادلة بالأسهم، وهي الأكبر في قطاع الطاقة في أميركا عام 2020.

تراجع الأرباح

تراجعت أرباح شيفرون الأميركية في الربع الأول من عام 2021 بنسبة 29%، مقارنةً بالمدة نفسها من العام الماضي.

وسجّلت شركة النفط العملاقة ربحًا قدره 1.72 مليار دولار (أي 90 سنتًا للسهم)، مقارنةً بـ2.45 مليار دولار (أي 1.31 دولار للسهم) خلال المدة نفسها من العام الماضي.

ويأتي ذلك بسبب ضعف هوامش التكرير وخسائر الإنتاج جراء العاصفة الثلجية التي ضربت تكساس في شهر فبراير/شباط الماضي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى