رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطغازنفط

موريتانيا تبحث التعاون في مجال النفط مع 3 دول

استقبل وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني، عبدالسلام ولد محمد صالح، كلًا من سفراء جمهورية الصين لي باي جون، والمغرب حميد شبار، والمملكة المتحدة كولين وليز.

وجاء ذلك خلال 3 اجتماعات منفصلة، لبحث سبل التعاون في قطاع النفط والطاقة بين موريتانيا وكل من المغرب والصين والمملكة المتحدة، حسب بيان صحفي صادر اليوم الثلاثاء، وفقًا لما نشرته وكالة موريتانيا للأنباء.

موريتانيا
وزير النفط الموريتاني مع سفير المغرب- الصورة من وكالة موريتانيا للأنباء (10 مايو2021)

إستراتيجية الطاقة في موريتانيا

تحتوي الأراضي والسواحل الموريتانية على موارد هائلة من النفط والغاز الطبيعي، ما يؤهلها لتكون إحدى الدول النفطية الرئيسة في منطقة شمال أفريقيا في المستقبل.

وتشير مصادر وزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية إلى أن كميات الغاز الطبيعي المكتشف قبالة السواحل الموريتانية تصل إلى 15 تريليون قدم مكعبة حاليًا.

وحققت شركة كوزموس إنرجي للتنقيب عن النفط والغاز أحد أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي قبالة سواحل موريتانيا في عام 2019، بإجمالي استخراج محتمل يُقدَّر بـ50 تريليون قدم مكعبة.

وتثير هذه المؤشرات الواعدة اهتمام عديد من شركات النفط العالمية، ما يفتح آفاقًا جديدة من الاكتشافات.

وفقًا لذلك، تضع موريتانيا استغلال الغاز الطبيعي في طليعة تحوّلها في مجال الطاقة.

موريتانيا
وزير النفط الموريتاني مع سفير المملكة المتحدة -الصورة من وكالة موريتانيا للأنباء (10 مايو2021)

تصدير الغاز

أكد وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني -في تصريحات سابقة- أن بلاده ستبدأ تصدير الغاز الطبيعي إلى السوق العالمية بحلول عام 2023.

وتعتزم موريتانيا دخول نادي الدول المنتجة للغاز الطبيعي، من خلال بدء الإنتاج من مشروع حقل السلحفاة آحميم الكبير المشترك مع السنغال.

 

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى