طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

فاتنفول السويدية تبيع محطة طاقة رياح في هولندا

واستبدال التوربينات القديمة الشهر المقبل

محمد فرج

باعت شركة فاتنفول السويدية متعددة الجنسيات محطة طاقة رياح "جاب رودنبورغ" بقدرة 38 ميغاواط في هولندا لشركة التأمين الهولندية "إيه إس آر"، دون أن تُفصح عن قيمة الصفقة.

ومن المقرر تأهيل وتطوير محطة الرياح عبر استبدال التوربينات الحالية بأخرى أكثر قوة وتكنولوجيا، واستحوذت "إيه إس آر" على 8 توربينات من شركة فاتنفول، وستأخذ التوربينات الأخرى من "ألميرسي ويند".

وأشارت فاتنفول إلى فكّ التوربينات القديمة، وسيبدأ بناء النماذج الجديدة في الشهر المقبل، حسبما ذكر موقع "ري نيوز بيز " المختص بشؤون الطاقة المتجددة.

التوسع في تنفيذ المشروعات

قال الرئيس التنفيذي للشركة، مارتن هاجينز: "إن فاتنفول تستثمر في تطوير مشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية، ونسعى لزيادة المشروعات وتقديم المزيد لتحقيق الحياد الكربوني والحفاظ على البيئة".

وأضاف أن بيع مشروع طاقة رياح رودنبورغ يمنح مساحة أكبر لبدء مشروعات جديدة، مما يتيح للشركة زيادة تسريع انتقال الطاقة وتحقيق طموحاتها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيه إس آر، ديك جورت: "نسعى لنكون ضمن الشركات الرائدة في مجال الأعمال المستدامة والطاقة النظيفة".

وذكر أن الشركة رصدت استثمارات كبيرة للحصول على مشروعات لإنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة، وسيُعلَن عنها بشكل كامل خلال العام الجاري.

الاستحواذات تتوالى

في شهر فبراير/شباط الماضي، استحوذت شركة ماغنورا النرويجية على 25% من أسهم شركة هيليوس المطورة لمشروعات الطاقة الشمسية في السويد.

بموجب الاتفاق الجديد سيكون بإمكان ماغنورا الحصول على حصة إضافية بنسبة 15% من شركة هيليوس، مع إمكان خيار شراء الأسهم الإضافية من اكتمال بنود الاتفاق على حصة الـ 25 %، في موعد أقصاه 15 سبتمبر/أيلول المقبل.

بلغت مخصصات السويد لمكافحة تغيّر المناخ في العام الجاري 1.11 مليار دولار أميركي، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

ومن المقرر أن يتضمن المبلغ زيادة الدعم للأشخاص الذين يشترون السيارات الكهربائية أو أموالًا نقدية إضافية للنقل العامّ، وكذلك تطوير المساكن العامة لتكون ذكية ودعم الوقود الحيوي وبناء مسارات للدراجات.

الاتجاه نحو تحقيق الحياد الكربوني

تسعى السويد لحظر بيع السيارات العاملة بالبنزين والديزل بحلول عام 2028، من أجل تحقيق أهداف باريس لحماية المناخ بأوروبا.

وتنوي الحكومة السويدية التوسع بتدشين الطاقة الخضراء، ونشر استخدام السيارات الكهربائية، ضمن إستراتيجيتها للحفاظ على البيئة ومكافحة التغيّر المناخي.

واقترحت الحكومة التوسع في مشروعات الاستثمار الصناعي في السويد، والإسهام في تحقيق أهداف منظومة البيئة، وإطار عمل سياسة المناخ.

أقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى