رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

لانتهاك قوانين البيئة.. تغريم أكبر مستثمر للذهب في قرغيزستان 3.1 مليار دولار

"سنتيرا غولد" تدير أكبر منجم

نوار صبح

قضت المحكمة العليا في قرغيزستان، اليوم السبت، بفرض غرامة بقيمة 3.1 مليار دولار أميركي على شركة "كومتور غولد"، المملوكة لشركة "سنتيرا غولد" الكندية، التي تدير أكبر منجم للذهب في قرغيزستان؛ بسبب انتهاكها لقوانين البيئة.

وصدر قرار المحكمة القرغيزية بعد يوم واحد من موافقة برلمان قرغيزستان على قانون يجيز للدولة بالاستيلاء، مؤقتًا، على الشركات إذا أضرت عملياتها بالبيئة والبشر من خلال رمي النفايات الصخرية في الأنهار الجليدية، حسبما ذكرت وكالة رويترز الإخبارية.

منجم كومتور

ردت الشركة الكندية، التي يحق لها -طبقًا للقانون- استئناف القرار أمام المحكمة العليا في خلال 30 يومًا، بأن الاتهامات "لا أساس لها من الصحة".

وتراجعت أسهم "سنتيرا غولد"، يوم الجمعة، بعد أن أقر البرلمان قانون الاستحواذ على الشركة، إذ حذرت شركة التعدين من أن التشريع قد يؤثر على ملكيتها لمنجم كومتور.

وبدأت المواجهة الأخيرة بعد وقت قصير من تولي الرئيس صدر جباروف السلطة في قرغيزستان في أعقاب أعمال شغب عنيفة، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث سعى، سابقًا، لتأميم المنجم، وشكّل لجنة خاصة للنظر في أنشطته بمجرد أن يصبح رئيسًا.

خلافات قيرغيزستان مع سنتيرا غولد

تتميز قيرغيزستان بتاريخ حافل بالخلافات مع "سنتيرا غولد" بشأن تقاسم الأرباح مع أكبر مؤسسة صناعية في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وتعد الشركة الكندية أكبر مستثمر في قطاع تعدين الذهب في قرغيزستان منذ بداية تسعينات القرن الماضي، وتعد من أهم مسددي الضرائب، وتوظف أكثر من 4 آلاف موظف.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى