عاجلأخبار الغازسلايدر الرئيسيةغاز

الجزائر تدشن المرحلة الثانية من خط تصدير الغاز إلى أوروبا

باستثمارات 240 مليون دولار

دشّن وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، اليوم الخميس، المرحلة الثانية من خط أنابيب تصدير الغاز إلى أوروبا، معلنًا تشغيل أنبوب الغاز "القصدير-العريشة- بني صاف (ولاية عين تموشنت)".

ويشمل المشروع -الذي نفذته شركة "كوسيدار" والمؤسسة الوطنية للقنوات "إيناك"- إنجاز قناة جديدة (48 بوصة) على طول نحو 197 كيلومترًا، يبدأ من قصدير وينتهي في بني صاف، بتكلفه تبلغ نحو 32 مليار دينار (240 مليون دولار).

الجزائر
جانب من مراسم التدشين- الصورة من وزارة الطاقة الجزائرية (6 مايو 2021)

تصدير الغاز الجزائري إلى أوروبا

يهدف المشروع إلى تدعيم قدرة تصدير الغاز الجزائري والاستجابة إلى الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي (المرحلة الثانية لأنبوب ماد-غاز باتجاه إسبانيا)، وتأمين مد أوروبا بالغاز الطبيعي الجزائري، وكذلك تأمين المنطقة الغربية للبلاد بما تحتاجه من الغاز الطبيعي.

ويبلغ حجم صادرات الغاز -عبر محطة ضغط الغاز ماد-غاز باتجاه إسبانيا- ما يقرب من 7 مليارات متر مكعب سنويًا، من خلال أنبوب بحري يربط مدينة بني صاف (عين تموشنت) بألميريا الإسبانية، وهو الخط الذي أُنجز سنة 2011.

الجزائر
جانب من مراسم الافتتاح- الصورة من وزارة الطاقة الجزائرية (6 مايو 2021)

الشركات الجزائرية

عبّر عرقاب عن فخره وامتنانه وشكره السواعد الوطنية التي عملت بجد وسهرت على إنجاز المشروع، شاكرًا الشركات الوطنية التي نفّذت المشروع.

وأكد الوزير الدعم المتواصل لقطاع الطاقة والمناجم وللمؤسسات الوطنية والناشئة، عبر مشاركتها في تحقيق مختلف البرامج والمشروعات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى