رئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نووية

الجزائر.. 3 محاور رئيسة في إستراتيجية تحوّل الطاقة

طرح مناقصة لتنفيذ محطات الطاقة الشمسية قريبًا

تعتزم الجزائر إطلاق مناقصة أمام الشركات للبدء في تنفيذ مشروعات محطات الطاقة الشمسية بسعة إجمالية تقدّر بنحو 1000 ميغاواط.

عرض وزير الانتقال الطاقوي والطاقات الـمتجددة شمس الدين شيتور على مجلس الوزراء، اليوم، مخطط تطوير الطاقة المتجددة، الذي يهدف إلى إنتاج 15 ألف ميغاواط بحلول عام 2035، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية.

وكانت الجزائر قد أعلنت، مؤخرًا، إنشاء شركة مختلطة بنسبة 50% لكل من شركة النفط والغاز الجزائرية سوناطراك، والشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز "سونلغاز"، لتنفيذ البرنامج الوطني للطاقات المتجددة، تحت إشراف وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة.

محاور إستراتيجية الطاقة

استمعت الحكومة إلى عرض قدّمه شيتور حول انتقال الطاقة نحو تنمية بشرية مستدامة، والذي يعتمد على 3 محاور أساسية، وهي: الرصانة، الفعالية الطاقوية وبرنامج تطوير الطاقات المتجددة، والنموذج الطاقوي الجديد.

وأشار وزير الانتقال الطاقوي إلى ما يخصّ التحكم في الطاقة، يهدف مخطط تطوير القطاع إلى تحقيق خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 10% بحلول سنة 2030.

خفض استهلاك الكهرباء

أوضح أنه لتحقيق الهدف سيجري إدخال إضاءة فعالة ذات استهلاك ضعيف للكهرباء، وتحويل المركبات إلى السير بغاز النفط المميّع، وإدخال بنود تقنية للأداء الطاقوي في تصميم المباني، ضمن دفاتر الأعباء المخصّصة للمقاولين.

وقال، إن برنامج تطوير الطاقة المتجددة، يهدف على المدى الطويل إلى تركيب 15 ألف ميغاواط بحلول 2035، موضحًا أنه ستُطلَق قريبًا مناقصة لتنفيذ مجموعة من محطات الطاقة الكهروضوئية بسعة إجمالية تبلغ 1000 ميغاواط.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى