أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

حل أزمة المؤسسة الليبية للنفط مع المصرف المركزي

بعد صرف 300 مليون دولار

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا حل أزمتها التي تفاقمت مؤخرًا مع المصرف الليبي، إثر عدم تسييل الموازنة اللازمة لعمل القطاع، وما أسفر عنه من توقف الإنتاج والتصدير من ميناء الحريقة، ثم تشغيله مجددًا.

وكشفت المؤسسة -في بيان اليوم الثلاثاء- عن "تسلمها بحساباتها لدى مصرف ليبيا المركزي مبلغًا وقدره مليار و350 مليون دينار ليبي (300 مليون دولار أميركي)".

وأشار البيان إلى توزيع 350 مليون دينار (78 مليون دولار أميركي) على شركتي الخليج وسرت، ويجري إعداد توزيع المليار دينار على باقي الشركات التابعة للمؤسسة.

وتقدّمت المؤسسة الوطنية للنفط بالشكر إلى كل من أسهم في "فك هذا الاختناق"، وتتطلع إلى تسييل باقي ميزانياتها حتى تتمكن من تنفيذ خططها للمحافظة على الإنتاج واستدامته.

إنتاج النفط الليبي

تراجع إنتاج النفط الليبي خلال شهر أبريل/نيسان الماضي، بسبب الأزمة المالية التي تعانيها شركات النفط، ما أدى إلى توقف الصادرات.

وأعلنت مؤسسة النفط الليبية في 19 أبريل/نيسان القوة القاهرة على الصادرات من ميناء الحريقة النفطي، بسبب نزاع على الميزانية مع المصرف المركزي، لكنها عادت ورفعت القوة القاهرة في 26 أبريل/نيسان، بعد وعود حكومية بإنهاء الأزمة وتسييل الميزانيات لعودة الإنتاج.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى