رئيسيةأخبار النفطنفط

مصر تركز على أنشطة الاستكشاف لتعويض التناقص الطبيعي في إنتاج النفط

مليار دولار استثمارات جديدة بحقول خالدة وقارون بالصحراء الغربية

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، ضرورة التركيز على الأنشطة الاستكشافية وسرعة إنجازها، لتعويض التناقص الطبيعي في الإنتاج، مع الاهتمام والتركيز على تطوير الأداء ورفع كفاءة العمليات والأنشطة والاستفادة من البنية التحتية بالشكل الأمثل وتطبيق برامج خفض تكلفة الإنتاج.

جاء ذلك في أثناء ترؤسه أعمال الجمعية العامة لكلٍّ من شركتْي خالدة وقارون للبترول، لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالي 2021-2022، عبر تقنية الاتصال المرئي، بحسب بيان صحفي صادر اليوم الأربعاء، وحصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه.

استثمارات جديدة

من جانبه، أوضح رئيس شركة خالدة للبترول، المهندس سعيد عبدالمنعم، أنه من المستهدف ضخ نحو 830 مليون دولار أميركي استثمارات جديدة خلال العام المالي 2021-2022، لتنفيذ خطة طموح، للبحث عن النفط والغاز وتنمية حقول الإنتاج في مناطق امتيازها بالصحراء الغربية.

مصر
المهندس طارق الملا خلال ترؤسه أعمال الجمعية العامة لشركتي خالدة وقارون للبترول

وتستهدف الخطة حفر 87 بئرًا جديدة، بواقع 35 بئرًا استكشافية و52 بئرًا تنموية، بما يسهم في تحقيق متوسط يومي للإنتاج يبلغ 130 ألف برميل زيت خام ومتكثفات، بالإضافة إلى 630 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.

وأوضح رئيس "قارون"، المهندس أشرف عبدالجواد، أن شركته تخطّط لضخ استثمارات تبلغ تقريبًا 252 مليون دولار أميركي، لتنفيذ برنامج عمل بمناطق امتيازها بالصحراء الغربية.

يشمل البرنامج حفر 24 بئرًا تنموية و5 آبار استكشافية، بالإضافة إلى الاستمرار في تنفيذ خطة إصلاح الآبار وصيانتها وإعادة إكمالها، لتحقيق معدل إنتاج سنوي يبلغ 9 ملايين برميل زيت خام.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى