أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

لوك أويل: تأثير اتفاق أوبك+ ربما يستمر إلى الأبد

قال نائب رئيس شركة لوك أويل ليونيد فيدون، وهي ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا، اليوم الإثنين، إن أفق اتفاق أوبك+ طويل الأجل.

اتفقت منظمة البلدان المصدّرة للنفط (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون، فيما يعرف بأوبك+، على الحد من إنتاجهم النفطي لمواجهة انخفاض الطلب في ظل جائحة فيروس كورونا، بهدف تحقيق التوازن في أسواق النفط. ويستمر الاتفاق الحالي حتى أبريل/نيسان 2022.

وقال فيدون، الذي يدعم التعاون مع أوبك، لشبكة آر.بي.سي الإعلامية: "علينا أن نعترف بأن أفق اتفاق أوبك+ طويل الأمد، ربما حتى إلى الأبد، في ظل الواقع المناخي الجديد".

واتفقت أوبك+ على التخفيف التدريجي لتخفيضاتها التي تبلغ في الوقت الحالي نحو سبعة ملايين برميل يوميًا، بمقدار 350 ألف برميل يوميًا في مايو/ أيار، ومثلها في يونيو حزيران و400 ألف برميل أخرى أو نحو ذلك في يوليو/تموز.

وإلى جانب ذلك، قالت السعودية، إنها ستلغي تدريجيًا التخفيضات الطوعية الإضافية بحلول يوليو/تموز، في خطوة ستضيف مليون برميل يوميًا على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة.

كانت روسيا قد ترددت كثيرًا في التعاون مع أوبك، قبل إبرام اتفاق لتقييد الإنتاج في عام 2016.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى