أخبار الغازرئيسيةغاز

وزير الطاقة التركي: دول انتقدت التنقيب في شرق المتوسط تسعى للاستعانة بشركاتنا

تباو تعلن موعد إجراء اختبارات آبار حقل غاز ساكاريا

آية إبراهيم

كشف وزير الطاقة التركي، فاتح دونماز، عن أن بعض الدول التي انتقدت عمليات التنقيب في شرق البحر المتوسط ​​التي كانت تجريها شركة تباو التركية، قد دعت الشركة لاحقًا للتنقيب في مياهها.

وِأشاد دونماز بنجاح شركة تباو في اكتشاف حقل ساكاريا للغاز الطبيعي في البحر الأسود، مشيرًا إلى أن الشركة أسست أسطولها الخاص للمسح والحفر، من أجل التنقيب في المياه في شرق البحر المتوسط​​، التي لا تزال ملكيتها محل نزاع.

قال دونماز: "لقد رفضنا العروض في الوقت الحالي، لكن هذا الوضع يفتح لنا الأبواب في الخارج مستقبلًا".

اختبار آبار حقل ساكاريا

تعتزم شركة النفط التركية "تباو" اختبار الآبار الـ3 التي حُفِرَت في حقل غاز ساكاريا، والتي تُقدَّر احتياطاتها بنحو 405 مليار متر مكعب في البحر الأسود، بحلول الشهر المقبل.

وقال وزير الطاقة التركي، في تصريح صحفي، إن الاختبارات تجريها سفينة الحفر "كانوني" التابعة لشركة تباو ، حسبما ذكر موقع إس أند بي غلوبال بلاتس.

بدأت أعمال تباو للمسح والحفر، ببئر تركالي 2، التي اكتمل حفرها في 31 مارس/آذار الماضي، قبل الانتقال إلى بئر تركالي1، التي تمّ حفرها في يناير/كانون الثاني الماضي، وبئر تونا 1 التي تمّ حفرها في منتصف عام 2020.

ولم يذكر دونماز المدة التي تستغرقها الاختبارات، أو حجم الإنتاج المقدّر لحقل ساكاريا.

حقل غاز سكاريا

أعلنت تركيا عن اكتشاف حقل غاز سكاريا في أغسطس/آب الماضي، بعد حفر بئر تونا -1 بوساطة سفينة الحفر "الفاتح".

أُعلِن عن تقديرات الاحتياطي لأول مرة على أنها 320 مليار متر مكعب، ولكن زيدت لاحقًا إلى 405 مليار متر مكعب، بعد أن كشفت عمليات الحفر الإضافية عن وجود خزّان آخر أعمق.

ولم يُعلَن عن أيّ نتائج حتى الآن بشأن بئري تركالي 1 وتركالي 2، وتمّ حفرهما أيضًا من قبل سفينة الفاتح.

وقال دونماز، إن سفينة الفاتح تواصل حفر البئر الـ4 في سكاريا، بئر أماسر1، مؤكداً أن البئر الجديدة تقع على الجانب الشمالي الشرقي من سكاريا.

تكررت تصريحات سابقة لمسؤولين أتراك، بأن كميات الغاز الأولى من الحقل ستُسلَّم للعملاء في تركيا بحلول نهاية عام 2023

وكانت وزارة الطاقة التركية قد أعلنت في وقت سابق، أن تباو تعتزم حفر ما بين 30 و 40 بئرًا في حقل ساكاريا خلال السنوات الـ7 أوالـ 8 المقبلة، مع توقّع اكتمال ما يصل إلى 10 آبار بحلول عام 2023، عندما تخطط تركيا لجلب الغاز الأول من الحقل على الشاطئ.

خطط تباو

يشير تقييم الأثر البيئي الذي نُشر في وقت سابق من هذا العام، إلى خطط تباو، لإنتاج الغاز باستخدام منشآت تحت سطح البحر، على الرغم من أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الحقل سيكون مناسبًا لهذا النمط من الإنتاج.

واستبعد دونماز سابقًا شركة تباو، التي ليس لديها خبرة في تطوير حقول المياه العميقة في الخارج، من الاستعانة بشريك دولي للمساعدة في تطوير الحقل، أي يمكن للشركة بدلًا من ذلك التعاقد مع شركات متخصصة وتوظيف موظفين متخصصين حسب الحاجة.

وأشارت تقارير غير مؤكدة في وسائل الإعلام التركية إلى أن شركة تباو كانت على اتصال بواحد أو أكثر من منتجي الغاز الدوليين الرئيسيين.

تمتلك تركيا حاليًا الحدّ الأدنى من إنتاج الغاز المحلي فقط، مع تلبية معظم طلبها عن طريق الاستيراد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى