أخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةكهرباء

مشروع كهربة الريف يمد 3 دول أفريقية بالطاقة النظيفة

بقيمة 81.5 مليون دولار

دينا قدري

أصبح بإمكان المواطنين في مالي وموريتانيا والسنغال، الحصول على الكهرباء، بفضل مشروع كهربة الريف، الذي تُقدّر قيمته بـ81.5 مليون دولار، وتموّله منظمة تنمية نهر السنغال، حسبما أكد وزير المياه والصرف الصحي السنغالي، سيرين مباي ثيام.

من جانبه، قال المدير العامّ للمنظمة، تامسير ندياي: إن "نهر السنغال" تخطط لـ"بذل كل ما في وسعها لزيادة الحدّ الأقصى للإنتاج الذي سيُوَزَّع على مستوى الدول الأعضاء في المنظمة، لزيادة العرض، وتمكين هذه الدول، ليس فقط من الحصول على تيار كافٍ، ولكن أيضًا تيار أرخص".

مزيج الطاقة

يتصل مشروع كهربة الريف بمحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية في مانانتالي -التي تبعد 300 كيلومتر عن عاصمة مالي-، وفقًا لما نقلته منصة "أفريكا أويل آند باور".

بالإضافة إلى السدود الكهرومائية في السنغال -فيلو وغوينا ومانانتالي-، تخطط منظمة تنمية نهر السنغال لإضافة الطاقة الشمسية إلى مزيج الطاقة لديها.

وبحسب ندياي، فإن إدخال الطاقة الشمسية سيزيد من قدرة الكهرباء، وسيوفر المياه من نهر السنغال التي ستُستَخدَم للزراعة واستعادة النظم البيئية.

الطاقة الخضراء

كانت وزيرة النفط والطاقة السنغالية، صوفي غلاديما، قد اجتمعت نهاية الأسبوع الماضي، برؤساء منظمة تنمية نهر السنغال، لبناء سدّ مانانتالي ومحطة الطاقة الكهرومائية على نهر بافينغ في حوض نهر السنغال.

وخلال زيارتها إلى السدّ ومحطة الطاقة الكهرومائية، أمس الأحد، أكدت غلاديما على قيمة الطاقة الخضراء لمزيج الطاقة في البلاد، وضرورة قيام جميع الدول الأعضاء في منظمة تنمية نهر السنغال بتعزيز استخدام مصادر الطاقة الأنظف.

تتمتع محطة الطاقة الكهرومائية بقدرة 200 ميغاواط بمزايا توليد الكهرباء للبلاد.

من خلال تقديم مصدر بديل وفعّال من حيث التكلفة وأنظف للكهرباء، يعالج السدّ الطاقة المتزايدة في جميع أنحاء السنغال، والمنطقة الفرعية بأكملها.

منظمة تطوير نهر السنغال

منظمة تطوير نهر السنغال هي منظمة تنمية حكومية دولية تجمع بين السنغال ومالي وموريتانيا وغينيا، للعمل معًا في إدارة مساقط مياه نهر السنغال.

للمنظمة هدفان، هما زيادة إنتاج الكهرباء، وتوفير مياه نهر السنغال لاستخدامات أخرى -مثل الزراعة ومياه الشرب للمواطنين واستعادة النظم البيئية-.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى