أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

هونداي تُبدي رغبتها في العودة للعمل بقطاع النفط الليبي

أبدت شركة هونداي العالمية للهندسة والإنشاءات، رغبة شديدة في العودة من جديد للعمل بقطاع النفط الليبي، من خلال عدة مشروعات.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط الليبي المهندس مصطفى صنع الله، نائب رئيس قسم التسويق العالمي في هونداي جو سانغون، اليوم الإثنين بمقر المؤسسة في طرابلس، بحضور مساعد مدير الأعمال لدى الشركة فرع ليبيا عبدالرؤوف غوله.

وقدم جو سانغون نبذة مختصرة عن أنشطة الشركة وخططها المستقبلية، ورغبتها في تنفيذ مشروعات بمنطقة أفريقيا، موضحًا أن سبب زيارته اليوم للمؤسسة "هو تحمس شركة هونداي للعودة للعمل بقطاع النفط الليبي، كونها نفذت فيما سبق عدد من المشروعات الناجحة في الدولة، أبرزها مساهمتها في مشروع غاز غرب ليبيا (مجمع مليته الصناعي) بالتعاون مع شركة سنامبروجيتي الإيطالية سابقًا".

مشروعات قطاع النفط الليبي

ومن جانبه، تحدث صنع الله عن قطاع النفط الليبي، موضحًا أنه قطاع واعد، وأن لدى المؤسسة مشروعات كبيرة في تطوير صناعة النفط والغاز، خاصة بعد استقرار الأوضاع في الدولة، وعودة معدلات الإنتاج إلى "نسبة جيدة جدًا".

وأضاف أن "الفرصة مناسبة الآن لعودة الشركات العالمية الكبيرة إلى ليبيا للاستثمار من جديد والدفع بعجلة التنمية".

وشجع شركة هونداي على هذه الفرصة لعودتها إلى العمل وتنفيذ مشروعات البُنى التحتية وإعادة تأهيل المنشآت المتضررة جراء الحروب والإغلاقات السابقة التي تعرض لها قطاع النفط.

وأكد أن هونداي بإمكانها العمل على إعادة تأهيل قطاع النفط الليبي، والمساهمة أيضًا في العديد من المشروعات الأخرى التي تسعى المؤسسة الوطنية لتنفيذها.

وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق المستمر بين الشركة وإدارة الصيانة والمشروعات في المؤسسة الوطنية للنفط، باعتبارها الإدارة الفنية المختصة بمتابعة تنفيذ المشروعات التطويرية ومشروعات الصيانة بمواقع الشركات النفطية المختلفة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى