نفطأخبار النفطرئيسية

غايانا.. إحباط حكومي من تراجع إنتاج النفط بمربع ستابروك

هبط من 120 ألف برميل يوميًا إلى 30 ألف برميل فقط.. وإكسون موبيل المسؤولة

حياة حسين

قالت وزارة المصادر الطبيعية في دولة غايانا إنها ستتخذ عدة إجراءات اقتصادية لتلافي آثار الانخفاض المتكرر لإنتاج النفط من شركة "إكسون موبيل" في المياه العميقة بمربع ستابروك، وعدم قدرتها على علاج المشكلات الفنية به.

ويشهد إنتاج إكسون موبيل في المربع الغاياني -منذ بدايته عام 2019- انخفاضًا متكررًا بسبب مشكلات فنية في سفينة ليزا ديستني العائمة للإنتاج والتفريغ.

وكان آخرها الأسبوع الماضي، إذ هبط الإنتاج من 120 ألف برميل يوميًا إلى 30 ألف برميل فقط، حسبما ذكرت منصة "آرغوس ميديا" لشؤون الطاقة.

الحكومة محبطة

أضافت الوزارة أن "حكومة البلاد مُحبطة جدًا، بسبب عدم قدرة إكسون موبيل على علاج المشكلة المتكررة.. نحن ندرس التداعيات على الدخل والإيرادات، وأيضًا المعايير التي تُتخذ بما فيها حماية المصلحة الوطنية".

وقالت إكسون موبيل إن المشكلة الأخيرة كانت في ضاغط الغاز الذي أُعيد إصلاحه أخيرًا. وأضافت -في تصريحات لمنصة "آرغوس"- أنها "محبطة للغاية من استمرار ضعف أداء هذه الوحدة".

وتابعت أنها تعمل مع شركتي "مان إنرجي سليوشن" و"إف بي إس أوه، إس بي إم أوفشور" لعلاج المشكلة.

وتُعدّ مشكلة الأسبوع الماضي الثالثة؛ إذ كان أول عطل العام الماضي، واضطرت الشركة إلى خفض الإنتاج إلى أقل من 27 ألف برميل يوميًا من 120 ألف برميل يوميًا في الفترة من شهر يونيو/حزيران حتى ديسمبر/كانون الأول.

ولم تُفصح إكسون موبيل -حينها- عن وقت عودة الإنتاج إلى كمياته الطبيعية أو ما إذا كانت ستقوم بزيادة الخام.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى