رئيسيةأخبار الكهرباءكهرباء

27 مليون دولار خسائر أوغندا بسبب سرقة الكهرباء في 3 أشهر

ضبط 100 متهم بتركيب وصلات غير قانونية

آية إبراهيم

أعلن مرفق توزيع الكهرباء الرئيس في أوغندا "أوميمي" عن خسارة نحو 98 مليار شلن (27 مليون دولار أميركي) في منطقة جينجا الفرعية، بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار 2021.

ووفقًا لترسيم حدود مراكز خدمة أوميمي، تقع منطقة جينجا الفرعية -التي تضم أيضًا لوغازي و كايونغا- في منطقة كامبلا إيست.

وتُعَد شركة أوميمي المحدودة أكبر موزع للطاقة في أوغندا، وتوزع 97% من إجمالي الكهرباء المستخدمة في البلاد، وأسهم الشركة مدرجة في بورصة أوغندا للأوراق المالية، وهي مدرجة في بورصة نيروبي.

خسارة شركة أوميمي

قال مدير مبيعات العدادات الكهربائية في أوميمي، جون بابتيست نوومانيا، إن البلاد خسرت 191 مليون وحدة، أي نحو 18% من إجمالي الكهرباء التي تشتريها أوميمي من شركة نقل الكهرباء الأوغندية المحدودة (يو إي تي سي إل)، ما يصل إلى خسارة 97 مليار شلن أوغندي (26.938 مليون دولار أميركي)، حسبما ذكر موقع إي إس أي أفريكا.

وأكد جون بابتيست أن منطقة جينجا الفرعية فقدت بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار نحو 15.4 مليون وحدة لسرقة كهرباء، لتصل إلى 8 مليارات شلن أوغندي (2.221 مليون دولار أميركي).

وأضاف جون بابتيست: "لا تستطيع أوميمي أن تكافح بمفردها أزمة سرقة الكهرباء، لكنها تحتاج دعم جميع المواطنين، حيث ترتبط سرقة الطاقة ارتباطًا وثيقًا بالوصلات غير القانونية التي لا تُنفذ وفقًا للمعايير".

ومن أهم مراكز الخدمة التي تبرز فيها سرقة الطاقة في منطقة كمبالا الكبرى هي ناتيتي وباندا ونججانانكومبي وناكولابي وجينجا.

استرداد الكهرباء المنهوبة

قال مدير العلاقات العامة والإعلامية في أوميمي، ستيفن إيلونغول: "يؤثّر لصوص الكهرباء على عملائنا الشرعيين، ويسبّبون الإحباط لهم من خلال انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة".

لهذا السبب، أطلقت شركة أوميمي مؤخرًا عملية أطلقت عليها اسم "كومبوا"، لاسترداد شبكتها من المستخدمين والمشغلين غير القانونيين.

العملية -التي تستمر حتى ديسمبر/كانون الأول2021- تحدّد الوصلات غير القانونية وتفصلها، وتقوم بالقبض والتحقيق مع المشتبه بهم، وتحيلهم إلى المحاكم طبقًا لنتائج التحقيق، وبدأت العملية بالفعل في مجلس مدينة بوجيمبي، مدينة جينجا، حيث جرى القبض على أكثر من 100 متهمًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى