غازالتقاريرتقارير الغازرئيسية

غاز النفط المسال يحل محل الحطب للحفاظ على الغابات في نيجيريا

مصدر طاقة أنظف للطهي

نوار صبح

قال وزير الدولة للموارد البترولية النيجيري، تيميبري سيلفا، إن الحكومة الفيدرالية تعمل على فتح قنوات صغيرة لتوزيع غاز النفط المسال عبر جميع مناطق الحكومات المحلية في البلاد، حسبما أورد موقع فانغارد النيجيري.

وتهدف الوزارة إلى الحدّ من تحديات الطاقة في نيجيريا، حيث يُعدّ غاز الطهي النظيف أساسيًا في هذا الصدد، ولأن 70% من الانبعاثات الدفيئة ناتجة عن إزالة الغابات.

وكشف سيلفا عن ذلك في افتتاح مشروع "المرأة النيجيرية من أجل غاز النفط المسال"، الذي ينظمه المركز الوطني لتنمية المرأة (إن سي دبليو دي) وشركة زيغما غاز ليميتد والوزارة الفيدرالية للموارد البترولية.

وأكد الوزير، ممثلًا في كبيرة مساعديه لشؤون غاز النفط المسال، بريندا أتاغا، أن غاز النفط المسال هو البديل الصحي للحطب وقودًا للطهي، لأنه مصدر نظيف للطاقة.

تمكين المرأة

قال الوزير سيلفا: إن "مشروع غاز النفط المسال، هذا، سيتيح لنا تمكين النساء الريفيات من استخدام مصدر طاقة أنظف للطهي".

بدورها، أوضحت المديرة العامة للمركز الوطني لتنمية المرأة (إن سي دبليو دي)، ماري إكبيري إيتا، أن 99 مليون امرأة، تعيش ضمن الأسر في جميع مناطق الحكومات المحلية، ستستفيد من المشروع في غضون السنوات الـ3 المقبلة.

وأضافت إيتا أن تنفيذ المشروع سيكون في 120 ألف وحدة اقتراع وجميع الدوائر في 774 منطقة حكومية محلية في الاتحاد، وسيجري إنشاء وحدات صغيرة لتوزيع أسطوانات غاز النفط المسال الآمنة للاستخدام.

وأوضحت إيتا أن المرحلة الأولى من هذا المشروع ستستهدف 11 ولاية، هي: كاتسينا، سوكوتو، إقليم العاصمة الفيدرالية، إيبوني، بلاتو، أداماوا، بورنو، بايلسا، كروس ريفر، إيمو وأوغون.

وقال منسّق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية، إدوارد كالون، إن مشروع غاز النفط المسال كان فرصة للمرأة النيجيرية للتأثير في صناعة النفط والغاز.

وقال رئيس شركة زيغما غاز ليميتد ومديرها التنفيذي، الدكتور فونمي أوغبو، إن قنوات التوزيع ستفتح أكثر من 700 ألف فرصة عمل للنيجيريين، وسيستفيد النساء والشباب النيجيريون من هذه الشراكة، لأنها ستدعم جهود الحكومة الفيدرالية في تحقيق أهداف الطاقة المستدامة لعام 2023.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى