رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةطاقة متجددةعاجلمنوعات

قادة الطاقة والمناخ في 40 دولة يبحثون سبل خفض انبعاثات الكربون

التوافق على 7 مبادئ لتحقيق الحياد الكربوني

نوار صبح

شارك كبار مسؤولي المناخ والطاقة من أكثر من 40 دولة، في مؤتمر الحياد الكربوني الذي استضافته وكالة الطاقة الدولية، ومؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ (كوب-26) لتحديد سبل التعاون لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية وتحقيق أهداف اتفاقية باريس.

وتعهّد القادة باتخاذ الإجراءات المناسبة في مجال الطاقة النظيفة لخفض انبعاثات الكربون، حسبما أورد موقع وكالة الطاقة الدولية.

المشاركون في فعاليات القمة

pqv جلسات حوار قمة الحياد الكربوني، التي شارك في استضافتها المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول ورئيس مؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ، ألوك شارما، ممثلون رفيعو المستوى لوزارات الطاقة والمناخ من دول عديدة.

ومن ضمن الدول المشاركة في جلسات المؤتمر أستراليا والبرازيل والصين وكولومبيا والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا، الهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان وجنوب إفريقيا والمملكة المتحدة.

وضمّت جلسات المؤتمر مشاركين من مجموعة متنوعة من منظمات المجتمع المدني والشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية.

وقال رئيس مؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ، ألوك شارما، إن القمة أظهرت استعداد الحكومات والمجتمع المدني والشركات للتعاون في جميع القطاعات لخفض انبعاثات الكربون.

وأضاف أن التعاون يسهم في تسريع التقدم، وخلق فرص العمل والازدهار، وحماية كوكبنا للأجيال القادمة.

خطورة تغيّر المناخ

أجمع المشاركون في المؤتمر على أن الغالبية العظمى من دول العالم متفقة على خطورة أزمة المناخ وضرورة اتخاذ إجراءات فورية لوضع انبعاثات الكربون على المسار الصحيح نحو الحياد الكربوني.

وأكد المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، ضرورة زيادة التعاون الدولي لتشجيع النشر العالمي السريع للتقنيات النظيفة عبر جميع القطاعات الرئيسة للاقتصاد، حيث لا يمكن لأيّ دولة أن تفعل ذلك بمفردها.

وقال، إن وكالة الطاقة الدولية تقدّم الدعم الكامل لجهود رئاسة المملكة المتحدة لمؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ كوب-26من أجل تقوية آليات التعاون الدولي التي ستسرّع الانتقال إلى الحياد الكربوني.

مبادئ التحول للحياد الكربوني

أيّدت العديد من الحكومات الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة المبادئ الأساسية الـ7 التي قدمتها الوكالة الدولية للطاقة في القمة لتوجيه تنفيذ الالتزامات الصفرية الصافية.

وتغطي المبادئ المجالات الأساسية، مثل الحاجة إلى التعافي المستدام من أزمة وباء كوفيد-19، والأهمية الكبيرة لخطط الحدّ من الانبعاثات القابلة للتنفيذ في العقد الحالي.

وتشمل المبادئ تطوير آليات أقوى للتنسيق الدولي لتسريع الابتكار والنشر في كل مصادر الانبعاثات الرئيسة القطاعية في الاقتصاد العالمي.

علاوة على ذلك، تتناول المبادئ قضايا مثل التعاون التكنولوجي وتبادل أفضل الممارسات وتتبع الاستثمار وضمان التحولات التي تهتم بالناس ودمج أمن الطاقة والقدرة على تحمّل التكاليف في خطط الحياد الكربوني.

وأظهرت جلسات المؤتمر الحوارية توافقًا في الآراء، وطرحت حلولًا عملية بشأن القضايا الرئيسة، مثل الاستجابة لتأثيرات المناخ، والحيز المالي والديون، وتمويل مشروعات حماية المناخ.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى