التقاريرتقارير التكنو طاقةتقارير الكهرباءتكنو طاقةرئيسيةكهرباءهيدروجين

الحياد الكربوني.. شركات الطاقة العالمية تتحول لإنتاج الهيدروجين

مشروعات ضخمة لإنتاج الوقود النظيف

آية إبراهيم

تسعى شركات الطاقة في أنحاء العالم إلى تسريع وتيرة أعمالها لإنتاج الهيدروجين؛ الأمر الذي يضفي ثقلًا وتناغمًا لمخطط الحياد الكربوني الذي يطمح له العالم أسره.

وتكرس الصين واليابان وأستراليا والعديد من الدول الأوروبية جهودًا واسعة لدعم قطاع الطاقة، وتحقيق تحول كامل للطاقة النظيفة بإتباع خطوات صناعية فاعلة، يجني ثمارها الكوكب في السنوات المقبلة.

سينوبك الصينية

التزمت شركة سينوبك الصينية العملاقة للنفط والغاز، ومقرها بكين، في مارس/آذار بتسريع الاستثمارات في الهيدروجين، والتكنولوجيا الأساسية للبحث والتطوير، حسبما ذكرت مجلة بي في.

وقامت سينوبك -التي تنتج 3.5 مليون طن من الهيدروجين سنويًا- ببناء محطات للتزود بالوقود بالهيدروجين في قوانغدونغ وشانغهاي وتشجيانغ وقوانغشي.

وتتوقع الشركة أن يصل عدد المحطات إلى 1000 محطة بحلول عام 2025، فضلاً عن توسيع نطاقها لتحويل مصادر الهيدروجين من الهيدروجين الرمادي إلى الهيدروجين الأزرق والأخضر.

ويتوقع تحالف طاقة الهيدروجين الصيني، أنه بحلول عام 2050 يقترب الطلب السنوي للصين من الهيدروجين من 60 مليون طن، خاصة أن البلاد تمتلك ثاني أكبر عدد من محطات التزود بوقود الهيدروجين بعد اليابان.

وايز-تو إتش

أعلنت شركة وايز-تو إتش المصنعة لأنظمة الهيدروجين المتجددة، ومقرها كاليفورنيا، ومساهمتها جابا بلو إنرجي الثلاثاء الماضي، عن الانتهاء من منشأة في منطقة طوكيو ستحول يوميًا طنًا واحدًا من مخلفات الصرف الصحي المجففة إلى 40-50 كيلوغرامًا من الهيدروجين لتنقل خلايا الوقود وتوليد الكهرباء، مع اكتمال البناء الآن.

وتخطط الشركات لبدء تكثيف العمليات بحلول منتصف عام 2021، إذ تم تطوير وبناء المنشأة بالشراكة مع حكومة العاصمة طوكيو، وشركة تود كوربوريشن، وطوكيو كونستراكيسن، وشييودا كنكوا، والباحثين في جامعة طوكيو للعلوم.

بلج باور الأميركية

أعلنت شركتا بلج باور الأميركية، وبروكفيلد رينيوابل بارتنرز الكندية، يوم الثلاثاء الماضي، عن خططهما لتطوير خلايا الوقود الهيدروجينية، والتي تتضمن بناء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام 100% من الطاقة المتجددة من منشأة هولتوود للطاقة الكهرومائية التابعة لشركة برووكفيلد رينيوبل.

ويقع المصنع على طول نهر سسكويهانا في ولاية بنسلفانيا، ومن المتوقع أن يكون المصنع مؤهلًا للعمل بحلول أواخر عام 2022، وتبدأ أعمال البناء في الربع الأول من عام 2022. وبمجرد تشغيله، ينتج المصنع نحو 15 طنًا متريًا من الهيدروجين السائل الخالي من الانبعاثات بنسبة 100% يوميًا.

كما تخطط شركة بلج باور الأميركية لإنشاء أول شبكة هيدروجين خضراء في أميركا الشمالية؛ لإنتاج أكثر من 500 طن يوميًا من الهيدروجين بحلول عام 2025.

أورستد وواكر كيمي

تخطط أورستد -أكبر شركة للطاقة في الدنمارك، ومقرها في فريدريسيا- نشر اثنين من منشآت إنتاج الهيدروجين المتجددة بإجمالي غيغاواط واحد بحلول عام 2030، بينما تخطط شركة واكر كيمي لإنتاج الهيدروجين الأخضر والميثانول المتجدد في موقعها الألماني.

وتُعَد واكر كيمي، -شركة كيميائية ألمانية متعددة الجنسيات تأسست في عام 1914 من قبل ألكسندر واكر.

وتسيطر على الشركة عائلة واكر التي تمتلك أكثر من 50% من الأسهم، وتعمل الشركة على تشغيل أكثر من 25 موقعًا للإنتاج في أوروبا وآسيا والأميركيتين,

بروفينس ريسورس

بدأت شركة بروفينس ريسورس للطاقة -مقرها أستراليا- في جمع بيانات طاقة الرياح والطاقة الشمسية من خلال محطة مراقبة؛ لتقييم إمكانات الرياح والطاقة الشمسية في منطقة تبلغ 1.408 كيلومترات مربعة غرب أستراليا.

وجاءت الخطوات ضمن مشروع هاي إنرجي للاستفادة من البنية التحتية المحلية، بما في ذلك خط أنابيب الغاز الطبيعي دامبير بانبري.

كرانفيلد البريطانية

أعلنت شركة كرانفيلد للحلول الفضائية الجوية المحدودة البريطانية، يوم الثلاثاء الماضي، عن انضمام شركتين بريطانيتين جديدتين إلى ائتلاف مشروع فريسون المدعوم من الحكومة.

وشركة كرانفيلد هي شركة رائدة في سوق الفضاء الجوي لتطوير ومتابعة التعديلات التي أدخلت على منصات الفضاء الجوي الحالية؛ من أجل مواجهة أكثر القضايا التي تواجه الصناعة اليوم.

ويهدف مشروع فريسون إلى تقديم قطاع طيران خالٍ من الانبعاثات، يعمل بخلايا وقود الهيدروجين بحلول سبتمبر 2022.

كما وافقت لجنة البرلمان الأوروبي للصناعة والبحوث والطاقة، على تقريرين الأسبوع الماضي وهما: "إستراتيجية أوروبية لتكامل نظام الطاقة"، و"إستراتيجية أوروبية للهيدروجين"، ويطالب التقريران المفوضية بتحفيز الابتكار عبر سلسلة قيمة الهيدروجين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى