رئيسيةأخبار الغازغازهيدروجين

الخطوط البريطانية تستثمر 24 مليون دولار في الطائرات الهيدروجينية

لتوفير محرك كهربائي هيدروجيني بقدرة 2 ميغاواط

آية إبراهيم

أعلنت شركة زيرو أفيا لتكنولوجيا الطائرات التي تعمل بالهيدروجين، عن إطلاق برنامج تطوير لقطاع الطيران، يهدف إلى توفير محرك كهربائي هيدروجيني بقدرة 2 ميغاواط.

وقالت زيرو أفيا -شركة مقرها الولايات المتحدة تعمل على برامج الهيدروجين في قطاع الطيران- إن شركة الخطوط البريطانية دعمت جهودها في برنامج الطيران الهيدروجيني باستثمار تصل قيمته نحو 24.3 مليون دولار أميركي، حسبما ذكر موقع ناتشورال غاز وورلد.

تدعم الجولة الجديدة من التمويل تطوير محركات الطائرات، التي تتسع لأكثر من 50 مقعدًا وترسم مسار الهيدروجين في قطاع الطيران التجاري.

الطيران الأخضر

قال مؤسس زيرو أفيا، فال مفتاخوف: "مع اصطفاف العديد من شركات الطيران والاستعداد للتحول إلى الطيران عديم الانبعاثات، نتوقع اعتمادًا واسع النطاق لهذه التكنولوجيا".

وأعلنت شركة إيرباص في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أنها تستهدف الهيدروجين الأخضر بصفته مصدر وقود لطائرة عديمة الانبعاثات، في حين إن التكاليف تمثّل مشكلة الآن، ولكن مع زيادة إنتاج الهيدروجين، يمكن أن تصبح منافسة لوقود الطائرات.

خطة الخطوط البريطانية للحياد الكربوني

قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية البريطانية، شون دويل، إن شركته حددت هدفًا يتمثل في الوصول إلى انبعاثات صفرية على مساراتها قصيرة المدى بحلول عام 2050.

وأضاف أن "هناك قدرًا هائلًا من الطاقة حول احتمالات مستقبل خالٍ من الانبعاثات للطيران، كما إننا ندرك الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة تأثير الطيران حاليًا في منطقتنا والكوكب، ونسعى لنحرز تقدمًا في رحلتنا إلى الحياد الكربوني".

يرفع إعلان الخطوط البريطانية إجمالي الاستثمارات الخاصة من 53 مليون دولار لمبادرات زيرو أفيا واستثماراتها الإجمالية منذ إنشائها، إلى نحو 74 مليون دولارًا أميركيًا.

الهيدروجين الأخضر

قدّرت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة أن تكلفة الهيدروجين الأخضر يمكن أن تكون أقلّ من 2 دولارًا/كغم بحلول نهاية العقد، ما يجعلها قادرة على المنافسة ضد أنواع الوقود الأخرى.

من جانبها، قدّرت شركة إيرباص أن تكلفة الهيدروجين الأخضر يمكن أن تكون أقلّ بنحو 50%من المعدلات الحالية لاستخدامه وقودًا بحلول عام 2050.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى