رئيسيةأخبار الغازغاز

توتال توقع اتفاقية لتوريد الغاز المسال لسفن فرنسية

للمساهمة في تقليص انبعاثات السفن

محمد فرج

أبرمت شركة توتال اتفاقية لتوريد 45 ألف طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال لسفن الرحلات البحرية التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة إم سي إس كريسيس.

قال الرئيس التنفيذي لشركة إم سي إس كريسيس، بيير فرانشيسكو فاغو: "تمثّل هذه الاتفاقية خطوة أخرى في اتجاهنا نحو الحدّ من بصمتنا البيئية بشكل مستمر، والتي يعدّ الغاز الطبيعي المسال في الوقت الحالي مكونًا حاسمًا لها".

وأضاف أن الشركة تستعد لإطلاق أول 3 سفن سياحية قادمة تعمل بالغاز الطبيعي المسال في عام 2022، وتابع: "ستصبح مرسيليا مركزنا في البحر الأبيض المتوسط للتزوّد بالوقود من أحدث سفننا المتطورة بيئيًا"، حسبما ذكر موقع مارين إينسايت.

وقال رئيس التسويق والخدمات في شركة توتال، أليكسيس فوفك: "نحن فخورون بتطوير أول سلسلة توريد وقود للغاز الطبيعي المسال في فرنسا، في ميناء مرسيليا -فوس، لشركة إم سي إس كريسيس، ضمن شراكة طويلة الأمد في جميع أنحاء العالم بمجال خدمات التزويد بالوقود.

وستواصل توتال تكثيف استثماراتها في تموين الغاز الطبيعي المسال، لتصل في النهاية إلى هدفها المتمثل في خدمة أكثر من 10% من السوق العالمية.

الحدّ من الانبعاثات

أضاف: "سنواصل مواكبة انتقال الطاقة في صناعة الشحن وتقليل انبعاثات الكربون لعملائنا، بما يتماشى مع طموحنا المناخي لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050".

ويستخدم الغاز الطبيعي المسال وقودًا بحريًا، ويقلل بشكل حادّ من انبعاثات السفن، مما يؤدي إلى تحسّن كبير في جودة الهواء، لا سيما بالنسبة للمجتمعات في المناطق الساحلية ومدن الموانئ.

وقال وزير الشؤون البحرية الفرنسي، أنيك جيراردين، إن هذه الاتفاقية لا تؤثّر بشكل إيجابي فقط في المدينة التي سيجري فيها تزويد السفن بالغاز الطبيعي المسال، مرسيليا، ولكن أيضًا على جميع الموانئ التي تسير فيها السفن.

وستكون السفن التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة إم سي إس كريسيس، من بين السفن السياحية الأكثر تقدمًا من الناحية التكنولوجية في العالم، حيث تقدّم مجموعة من الابتكارات البيئية إلى السوق.

ستقوم توتال بنقل السفن السياحية التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة إم سي إس كريسيس، والتي تبحر على طرق البحر الأبيض المتوسط، ​​عن طريق النقل من سفينة إلى أخرى، وذلك باستخدام سفينتها الثانية للغاز الطبيعي المسال قيد الإنشاء حاليًا.

وبحلول عام 2022، ستقوم توتال بتشغيل سفينتين بطاقة 18.6 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال في روتردام ومرسيليا .

والجدير بالذكر أنه في شهر فبراير/شباط الماضي، حصلت الشركة أيضًا على ترخيص من هيئة الملاحة البحرية والموانئ السنغافورية لتوريد الغاز الطبيعي المسال في ميناء سنغافورة بدءًا من عام 2022.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى