طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

الخطوط الجوية الأميركية تجدد التزامها بتحقيق الحياد الكربوني

بحلول عام 2050

محمد فرج

أعلنت الخطوط الجوية الأميركية التزامها بالعمل مع صناعة الطيران وحكومة الولايات المتحدة لتحقيق الحياد الكربوني، بحلول عام 2050.

وقالت، إنها تعتزم العمل من أجل التوسع السريع في إنتاج وإستخدام وقود الطيران المستدام القابل للتطبيق تجاريًا لتوفير ملياري غالون لمشغّلي الطائرات الأميركية في عام 2030، حسبما ذكرت رويترز.

وكانت شركة إيرلاينز فور أميركا، التي تمثّل الخطوط الجوية الأميركية ودلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز وغيرها، قد أبلغت رويترز في وقت سابق أنها على اتصال بمسؤولي تغيّر المناخ في إدارة بايدن لمناقشة توسيع سوق وقود الطيران المستدام.

كانت شركة بوينغ قد حددت هدفًا لتعزيز الاستدامة طويلة الأجل للطيران التجاري، مبديةً التزامها بأن تكون طائراتها التجارية قادرة ومعتمدة للطيران باستخدام وقود طيران مستدام بنسبة 100% بحلول عام 2030.

وذكرت بوينغ أنها أجرت في السابق رحلات تجريبية ناجحة لاستبدال وقود الطيران البترولي بوقود مستدام بنسبة 100% لمواجهة التحدي الملحّ لتغيّر المناخ.

ووفقًا لمجموعة عمل النقل الجوي ووزارة الطاقة الأميركية والعديد من الدراسات العلمية الأخرى، فإن وقود الطيران المستدام يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل إلى 80% على مدار دورة حياة الوقود مع إمكان الوصول إلى 100% في المستقبل.

وعملت بوينغ مع شركات الطيران وشركات تصنيع المحركات وغيرها لإجراء رحلات اختبار الوقود الحيوي ابتداءً من عام 2008، والحصول على الموافقة على أنواع الوقود المستدام في عام 2011.

ويمكن تصنيع وقود الطيران المستدام من مجموعة واسعة من المواد الخام، بما في ذلك النباتات غير الصالحة للأكل، والنفايات الزراعية، والنفايات المنزلية غير القابلة لإعادة التدوير ومخلفات المصانع الغازية وغيرها من المصادر.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى