أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

وكالة: السعودية مستعدة لتمديد تخفيضات أوبك+ حتى يونيو

مع استمرار الخفض الطوعي

أفاد تقرير حديث بأن السعودية مستعدة لدعم تمديد تخفيضات إنتاج النفط التي ينفّذها تحالف أوبك+ حتى يونيو/حزيران.

وعبّرت السعودية عن استعدادها لإطالة أمد الخفض الطوعي -البالغ قدره مليون برميل يوميًا- والذي تنفّذه الرياض منذ فبراير/شباط الماضي، بحسب تقرير نشرته وكالة رويترز نقلاً عن مصادر لم تسمّها، اليوم الثلاثاء.

وتهدف المملكة بذلك لتعزيز أسعار النفط وسط موجة جديدة من الإغلاق، بسبب فيروس كورونا.

ومن المقرر أن يعقد وزراء مجموعة أوبك+ اجتماعًا، يوم الخميس المقبل، من أجل تحديد سياسة إنتاج النفط خلال شهر مايو/أيار المقبل.

ومن غير المرجح أن يشهد اتفاق خفض إمدادات النفط بنحو 7 ملايين برميل يوميًا من جانب تحالف أوبك+ تغييرات تُذكر.

أسعار النفط - اجتماع وزراء أوبك+
أحد اجتماعات (أوبك+) - الصورة من موقع أوبك

آمال تخفيف الاتفاق

بعد تحقيق الذهب الأسود مكاسب بشكل مطّرد في وقت سابق من هذا العام، كانت الدول الأعضاء في أوبك والحلفاء من خارج المنظمة، وهي المجموعة المعروفة باسم أوبك+، يأملون في تخفيف تخفيضات إنتاج النفط.

بيد أن النفط تعرّض لضغوط قوية جراء موجة جديدة من الإغلاق والرامية لإعاقة الاتجاه الصعودي للأسعار.

وأوضح تقرير رويترز، نقلاً عن 4 مصادر في أوبك+، أن هذا سوف يشجع التحالف -عند اجتماعه يوم الخميس- على تمديد اتفاق خفض التخفيضات حتى مايو/أيار المقبل على الأرجح.

استعداد سعودي

أضاف التقرير أن السعودية حريصة على تمديد اتفاق خفض التخفيضات لما بعد مايو/أيار، وحتى يونيو/حزيران.

وقال المصدر: "الرياض لا ترى أن الطلب على النفط قوي بدرجة كافية، وأنها تريد منع الأسعار من الانخفاض".

وعلى جانب آخر، قال مصدر سعودي لوكالة رويترز، إن أوبك+ لم تتخذ أيّ قرار بشأن اتفاق خفض الإمدادات، وأن المناقشات بشأن السياسة لم تبدأ بعد.

وبموجب القيود الحالية، تشهد أسواق الخام تخفيض إنتاج النفط بنحو 8 ملايين برميل يوميًا من جانب تحالف أوبك+، من بينهم خفضًا سعوديًا قدره مليون برميل يوميًا بشكل طوعي.

نوفاك - أوبك+ - روسيا
نوفاك أثناء مشاركته في اجتماع أوبك+ (4 مارس 2021)

الموقف الروسي

تسعى روسيا لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط مرة أخرى في مايو/أيار، لكن مع الحصول على زيادة طفيفة أخرى لنفسها، بحسب ما كشفه تقرير وكالة رويترز نقلاً عن مصدر مطّلع على فكر بلاد الدب الأبيض.

وحصلت كل من روسيا وقازاخستان على زيادة استثنائية في أبريل/نيسان قدرها 150 ألف برميل يوميًا، بسبب الطلب الموسمي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى