رئيسيةأخبار السياراتسيارات

تويوتا.. زيادة في الإنتاج رغم أزمة الرقائق الإلكترونية

خلال فبراير الماضي

قالت مجموعة تويوتا موتور كورب اليابانية لصناعة السيارات اليوم الثلاثاء، إن إنتاجها ارتفع على مستوى العالم خلال فبراير/شباط الماضي 4.6% على أساس سنوي، رغم أزمة نقص الرقائق الإلكترونية.

وأوضحت الشركة صراحةً أنها نجحت في تجنّب أزمة نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية المستخدمة في صناعة السيارات التي أضرّت بأغلب شركات صناعة السيارات في العالم.

وذكرت المجموعة اليابانية أن إجمالي إنتاجها الذي يشمل إنتاج تويوتا موتورو ودايهاتسو موتور وهينو موتورز، وصل خلال الشهر الماضي إلى 797571 سيارة، بفضل الإنتاج الكبير في الصين. وزادت مبيعات تويوتا خلال الشهر الماضي بنسبة 7.4%.

وأشارت وكالة بلومبرغ، إلى استمرار نمو إنتاج تويوتا، وهي أكبر منتج سيارات في العالم من حيث الإنتاج، للشهر السادس على التوالي.

ويُظهر هذا مرونة الشركة في مواجهة أزمة نقص الرقائق الإلكترونية التي أجبرت بعض الشركات العالمية مثل جنرال موتورز وهوندا موتور وفولكس فاغن إلى تعليق العمل في بعض مصانعها خلال الأسابيع الأخيرة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى