رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

أزمة الكهرباء في العراق.. حسم ملف استيراد الغاز الإيراني قبل الصيف

واستئناف مشروع خط "بغدادـ حديثة" لتوفير 660 ميغاواط

تواصل الحكومة العراقية جهودها لحلّ أزمة الكهرباء في البلاد، قبل حلول فصل الصيف، من خلال إنهاء المشكلات العالقة لتوريد الوقود اللازم لتشغيل المحطات، وتذليل العقبات أمام المشروعات المتوقفة.

يأتي استيراد الغاز من إيران في مقدمة الأزمات التي سعت الحكومة العراقية في حلّها من أجل تأمين الوقود اللازم لعمل محطات الكهرباء، حيث كشف الناطق باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد العبادي عن حلحلة في أزمة تسديد مستحقات تصدير الغاز الإيراني.

وقال العبادي في تصريحات اليوم الثلاثاء، إن إيران تمدّ العراق حاليًا بـ 22 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز، بعد أن كانت الكمية 50 مليون قدم مكعبة قياسية"، حسبما نقل موقع قناة الكوثر الإيرانية.

وأعرب المتحدث العراقي عن أمله في معاودة إيران مد العراق بالكميات السابقة نفسها، لضمان استقرار وضع المنظومة الكهربائية.

أزمة الكهرباء في العراق

أشار العبادي إلى أن "تلكؤ " إيران في مدّ العراق بالغاز الطبيعي، كان بسبب وجود مستحقات للجانب الإيراني على العراق بلغت نحو مليارين و600 مليون دولار أميركي، والتي تعطّل تسليمها إلى طهران، وكانت مودعة في المصرف العراقي للتجارة بسبب العقوبات المفروضة على إيران.

وتأمل العراق على حلحلة أزمة الوقود بين الجانبين لضمان معاودة الجانب الإيراني ضخ الغاز بواقع 50 مليون قدم مكعبة قياسية يوميًا قبل موسم الصيف المقبل.

ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاواط/ساعة من الطاقة الكهربائية للوصول إلى الاكتفاء الذاتي، بينما يبلغ الإنتاج المحلّي من الطاقة الكهربائية 19 ألف ميغاواط/ساعة، وفق آخر تقرير لوزارة الكهرباء.

خط كهرباء بغدادـ حديثة

من جانبها، استعدّت وزارة التخطيط العراقية لتقديم توصياتها باستئناف العمل في مشروع خط كهرباء "بغداد ـ حديثة" إلى مجلس الوزراء خلال الأيام المقبلة.

وشدّد وزير التخطيط العراقي، خالد بتال النجم، على أن "خط كهرباء (بغداد- حديثة)، يمثّل أهمية كبيرة في خل أزمة الكهرباء في العراق، وسدّ حاجة محافظة الأنبار من الطاقة".

وبحسب بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع" اليوم الثلاثاء، أوضح البتال أن هذا المشروع سيربط خط الشبكة الوطنية من منطقة الحامضية غرب بغداد، بالمحطة المائية لسدّ حديثة التي تحتوي على 6 وحدات، وسيوفر 660 ميغاواط عند اكتماله.

توقّف دام منذ 2017

أضاف البتال: "وزارة التخطيط، حريصة على إيجاد المعالجات المناسبة لاستئناف العمل في هذا المشروع الحيوي، المتوقف منذ العام 2017، وبما يضمن حقوق الطرفين (وزارة الكهرباء والشركة المنفّذة)".

من جانبه، أوضح رئيس صندوق إعادة الإعمار، محمد العاني، أن "مشروع خط كهرباء (بغداد- حديثة)، يعدّ من المشروعات المهمة التي ستسهم في تعزيز التنمية وإعادة الاعمار، بالإضافة إلى ما يوفره من دعم واستقرار لشبكة الكهرباء الوطنية".

وتابع بيان الوزارة أن "الاجتماع ناقش تفاصيل المشروع بحضور الشركة المنفذة، والاتفاق على الآليات والحلول الممكنة لاستئناف العمل في مشروع خط كهرباء (بغداد- حديثة)".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى