رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

أوابك: المبادرة الخضراء للسعودية تعزز جهود الحفاظ على البيئة

أكد الأمين العامّ لمنظمة الأقطار العربية المصدّرة للبترول "أوابك"، علي سبت بن سبت، خطورة التحديات البيئية في المنطقة العربية.

وأشاد بن سبت، بمبادرة "السعودية الخضراء" ومبادرة "الشرق الأوسط الأخضر" التي أعلن عنهما مؤخرًا ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وأوضح أمين عامّ أوابك أن تلك المبادرتين سترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة، كما أنها تعبّر بشكل كبير عن اهتمامات وتوجّهات دول المنطقة في دعم الجهود الدولية الرامية للمحافظة على البيئة -بحسب بيان صحفي صادر اليوم عن المنظمة حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه-.

زراعة 40 مليار شجرة

ثمّن بن سبت الخطوة الرائدة في مبادرة "الشرق الأوسط"، بشأن مساعي السعودية بالشراكة والتعاون مع الدول الشقيقة في منطقة الشرق الأوسط، لزراعة 40 مليار شجرة إضافية في الشرق الأوسط، حيث يهدف البرنامج لزراعة 50 مليار شجرة، وهو أكبر برنامج إعادة تشجير في العالم، وهو ضعف حجم السور الأخضر العظيم.

وأضاف الأمين العامّ لمنظمة أوابك -بحسب البيان- أن المبادرتين تأتيان تأكيدًا على الدور الريادي للمملكة بصفتها منتجًا عالميًا رئيسًا للنفط، ومساهمة منها في دعم الجهود الدولية الرامية لمكافحة ظاهرة التغيّر المناخي، وتعزيزًا لدورها الفاعل في تحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية بشكل عامّ وأسواق النفط والغاز بشكل خاص.

وأضاف أن ذلك "يعبّر عن رغبة المملكة في قيادة الحقبة الخضراء القادمة، كما إنها تأتي استكمالًا لجهود السعودية لحماية كوكب الأرض خلال فترة رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي، والذي نتج عنه إصدار إعلان خاص حول البيئة وتبنّي مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون، وتأسيس أول مجموعة عمل خاصة للبيئة فيها، وإطلاق مبادرتين دوليتين للحدّ من تدهور الأراضي وحماية الشعب المرجانية".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى