رئيسيةأخبار السياراتسيارات

ارتفاع أصول فولكس فاغن لـ265 مليار دولار خلال 2020

مع قوة تشغيل وصلت لـ3 مليارات دولار

آية إبراهيم

أغلق فرع الخدمات المالية التابع لشركة فولكس فاغن الألمانية للسيارات، العام المالي 2020، بنجاح كبير على الرغم من جائحة فيروس كورونا.

كما حققت الشركة انخفاضًا في التشغيل وصل إلى 2.8 مليار يورو (3.301 مليار دولار أميركي)، وهو ما يعد ثاني أعلى نتيجة في تاريخ الشركة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة فولكس فاغن للخدمات المالية، لارس هينر سانتيلمان: "يسعدنا أن نكون قادرين على تقديم مثل هذه النتيجة الجيدة في ظل الظروف الصعبة للغاية"، وفقًا لما ذكره موقع فولكس فاغن.

وأضاف لارس هينر سانتيلمان، أنه في خضم الأزمة، اتضح مدى قوة نموذج أعمال فولكس فاغن، ومدى أهمية قيامها بتنفيذ برنامج خفض التكلفة باستمرار، واستثمارها -أيضًا- في رقمنة نموذج أعمالها في مرحلة مبكرة.

إحصائيات فولكس فاغن

قال المدير المالي لشركة فولكس فاغن للخدمات المالية، فرانك فيدلر: "على وجه الخصوص.. الزيادة العالمية في اختراق السوق والأداء الأفضل في الربع الرابع، أدّيا إلى نتيجة تشغيلية أعلى بكثير من توقعاتنا الأصلية، بالإضافة إلى ذلك، فإن مخاطر أقل التكاليف التي تم افتراضها بعد الأشهر الـ6 الأولى من العام الماضي كان لها -أيضًا- تأثير إيجابي على النتيجة".

ورغم انخفاض عدد العقود الجديدة المكتسبة في جميع أنحاء العالم بنسبة 6.9% إجمالي 7.9 مليون وحدة (العام السابق 8.5 مليون وحدة)، ارتفعت محفظة العقود الحالية بشكل طفيف مقارنة بالعام السابق إلى 21.9 مليون وحدة (+1.9 %).

وبلغ إجمالي أصول قسم أعمال الخدمات المالية في فولكس فاغن 225.6 مليار يورو ( 265.315 مليار دولارًا أميركيًا) (+1%)، بينما كانت في العام السابق 223.5 مليار يورو (262.910 مليار دولار أميركي).

كما بلغ العدد الإجمالي للعقود الحالية في نهاية العام 21.498 مليون وحدة (+5.9%)، مقارنة بـ20.3 مليون وحدة في العام السابق.

وتتوقع فولكس فاغن للخدمات المالية تحقيق حافظة عقود عالمية من 30 مليون عقد بحلول عام 2025.

السيارات المستعملة

تظهر محركات النمو الرئيسية في رقمنة نموذج أعمال الشركة، والتوسع العالمي لأعمال السيارات المستعملة، والتركيز -بشكل أكبر- على الأعمال التجارية الأوروبية مع عملاء الأسطول.

وقال فرانك فيدلر: "في عام 2025 نتوقع نتيجة تشغيلية تبلغ نحو 4 مليارات يورو (4.715 مليار دولار أميركي) بإجمالي أصول يبلغ نحو 300 مليار يورو (353.694 مليار دولار أميركي).

وأضاف فيدلر: "بفضل إعادة التنظيم التي قمنا بها في عام 2017، يمكننا -أيضًا- تحقيق هذا الهدف دون رأس مال إضافي".

وتخضع شركة فولكس فاغن للخدمات المالية -حاليًا- لعملية تحول كاملة، وكانت الشركة قد استثمرت بالفعل 500 مليون يورو في الرقمنة قبل وقت طويل من جائحة كوفيد-19.

وقال لارس هينر سانتيلمان: "نحن بصدد توسيع نموذج أعمالنا الحالي ليشمل نهج المبيعات المباشرة القائم على البيانات".

تطوير خدمات التنقل

أوضح لارس هينر سانتيلما، أن تطوير المزيد من خدمات التنقل، مثل الاشتراك في السيارة أو وقوف السيارات، وخدمات التزود بالوقود والشحن، يؤدي إلى زيادة عدد نقاط الاتصال للعملاء من المستوى الحالي البالغ نحو 210 ملايين سنويًا إلى 400-600 مليون سنويًا.

وتابع سانتيلمان: "في المستقبل، نطمح أن نستمر في العمل مع السيارة والعميل لمدة أطول، وبالتالي نشارك على طول سلسلة قيمة السيارات بشكل أفضل مما نفعله اليوم، وذلك مع مراعاة التطورات الاقتصادية الشاملة، ووضع جائحة كوفيد -19 في عين الاعتبار".

كما تتوقع شركة فولكس فاغن للخدمات المالية أن تتماشى نتائجها في عام 2021 مع العام السابق.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى