غازأخبار الغازسلايدر الرئيسيةعاجل

عاجل.. مصر تكشف حقيقة تراجع صادراتها من الغاز المسال

كشف مجلس الوزراء المصري، اليوم الثلاثاء، حقيقة ما تردّد عن تراجع عدد الشحنات المُصدّرة من الغاز الطبيعي المسال إلى اثنتين فقط، تزامنًا مع بدء أزمة كورونا.

وقال المجلس في بيان صحفي: إنه "تواصل مع وزارة البترول والثروة المعدنية، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتراجع عدد الشحنات المصرية المُصدّرة من الغاز الطبيعي المسال إلى شحنتين فقط، تزامنًا مع بدء أزمة كوفيد -19".

وأوضحت وزارة البترول أن الصادرات المصرية من الغاز الطبيعي المسال تسير بشكل طبيعي رغم تداعيات الجائحة، "حيث ارتفعت بإجمالي 1.6 مليار متر مكعب من الغاز المكافئ، لتصل إلى نحو 17 شحنة خلال الربع الأخير من عام 2020، مقارنة بـ 6 شحنات خلال الربع الأول من العام نفسه".

وأشارت إلى إعادة تشغيل مصنع دمياط للإسالة، "الذي سيسهم في جعل مصر إحدى الدول الرئيسة في تصدير الغاز الطبيعي المسال".

صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال

بلغت الصادرات من شحنات الغاز الطبيعي المسال نحو 8 إلى 9 شحنات شهريًا منذ بداية عام 2021، كما سيسهم تشغيل مصنع دمياط للإسالة في تعزيز قدرة مصر على تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق الأوروبية، وجعلها مركزًا إقليميًا للطاقة في شرق المتوسط -حسب بيان مجلس الوزراء-.

وأوضح البيان أنه من المتوقع أن ينتج المصنع نحو 4.5 مليون طن من الغاز سنويًا، بما يسهم في زيادة الطاقة التصديرية إلى 12.5 مليون طن.

التنقيب عن النفط والغاز

وقّع وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، أمس الإثنين، اتفاقيتين مع شركة "شل مصر" للنقيب عن النفط والغاز في منطقة حوض هيرودوت بالمياه العميقة غرب البحر المتوسط (امتيازي شمال مارينا وشمال كليوبترا البحرية).

وتستحوذ شل مصر، من خلال شركة بي جي دلتا ليميتد المملوكة للشركة بالكامل، على نسبة 63% (القائم بالعمليات)، بالشراكة مع شركة نوبل إنرجي إيجيبت (تابعة إلى شركة شيفرون) 27%، وشركة ثروة للبترول 10%، حيث تغطي القطاعات الممنوحة مساحة قدرها 6770 كيلو مترًا مربعًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى