سياراتأخبار السياراتأخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

حريق بمصنع رقائق يهبط بأسهم هوندا ونيسان وتويوتا

هَوَت الأسهم اليابانية اليوم الإثنين، بعد اندلاع حريق في مصنع رقائق أو شرائح إلكترونية، تُستخدم في إنتاج السيارات، وهو ما انعكس سلبًا على أسهم كبرى شركات السيارات.

والمصنع مملوك لشركة توريد الرقائق الإلكترونية رينيساس إلكترونيكس، مما أوقد شرارة مخاوف بشأن تضرّر إنتاج المركبات جراء وقوع المزيد من النقص في إمدادات الرقائق.

نيكي يتراجع 2%

واصل نيكي أداءً دون مستوى السوق الأوسع نطاقًا، بعد أن قال بنك اليابان المركزي يوم الجمعة، إنه لن يشتري بعد الآن في صناديق المؤشرات المربوطة بنيكي.

وتراجع نيكي 2.07% ليغلق عند 29174.15 نقطة، وهو أكبر انخفاض منذ الرابع من مارس/آذار.

وأنهى المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا سلسلة مكاسب استمرت 8 أيام، وتراجع 1.09%، ليغلق عند 1990.18 نقطة.

وانخفض سهم رينيساس بما يصل إلى 4.89%، بعد أن قالت شركة توريد الرقائق الإلكترونية الكبيرة لقطاع السيارات، إن الإنتاج في مصنعها الذي تضرّر بفعل الحريق سيستغرق ما لا يقلّ عن شهر لاستئنافه، وإن شركات صناعة السيارات ستبدأ التضرر من نقص الواردات في نحو شهر.

تراجعات أسهم شركات السيارات

سجل مؤشر معدّات النقل أكبر تراجع في السوق، ونزل سهم هوندا موتور 3.63%، بينما خسر سهم نيسان موتور 3.7%. وفقد سهم دينسو لصناعة مكونات السيارات 4.94%، وتراجع سهم تويوتا موتور 3.26%.

وواصلت الأسهم التي لها أوزان كبيرة على المؤشر نيكي المعاناة جراء قرار بنك اليابان الشراء في صناديق المؤشرات المربوطة بتوبكس فقط، وتراجع سهم فاست للتجزئة 4.54%، ونزل سهم دايكن 4.02%.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى