أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجلهيدروجين

بي بي تخطط لتنفيذ أكبر مشروع لإنتاج الهيدروجين في بريطانيا

بقدرة 1000 ميغاواط

تخطط شركة بريتيش بتروليوم "بي بي" لتدشين أكبر مشروع لإنتاج الهيدروجين الأزرق في بريطانيا بقدرة تصل إلى 1000 ميغاواط.

ويدعم المشروع المزمع تنفيذه في تيسايد خطة المنطقة بوصفه أول مركز لنقل الهيدروجين في بريطانيا وجزء من الإستراتيجية المقرر تنفيذها حتى عام 2030.

ويوفر المشروع العديد من فرص العمل، ويساعد على إزالة الكربون من الصناعات في المنطقة، حسبما ذكر بيان صادر عن الشركة عبر موقعها الإلكتروني.

وأعلنت بي بي أنها تستهدف إنتاج الهيدروجين بقدرة 1 غيغاواط عام 2030، وسوف يتم التقاط مليوني طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا من أجل التخزين، أي ما يعادل التقاط الانبعاثات الناجمة عن التدفئة من مليون منزل في بريطانيا.

بي بي
وزيرة الطاقة البريطانية آن ماري تريفيليان

خطة الحياد الكربوني

سيكون التطوير المقترحخطوة مهمة في تطوير أعمال الهيدروجين الشركة، وسيسهم بشكل كبير في هدف حكومة بريطانيا لتطوير 5 غيغاواط من إنتاج الهيدروجين بحلول عام 2030.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للغاز والطاقة منخفضة الكربون في بي بي، ديف سانيال: "الهيدروجين النظيف يعدّ مكملًا أساسيًا للكهرباء لتحقيق الحياد الكربوني".

وأوضح أن الهيدروجين الأزرق سيكون له دور أساس في إزالة الكربون من الصناعات التي يصعب تحويلها إلى كهرباء، وتقليل تكلفة انتقال الطاقة.

وقالت وزيرة الطاقة البريطانية آن ماري تريفيليان: "إن زيادة مشروعات الهيدروجين منخفض الكربون جزء أساس من خطة الحكومة، ويمكن أن يلعب دورًا مهمًا في مساعدتنا لتحقيق الحياد الكربوني في 2050".

حسم التنفيذ في 2024

أوضح بيان بي بي أن مشروع إنتاج الهيدروجين في تيسايد بشمال شرق إنجلترا، ومع اتخاذ قرار الاستثمار النهائي في أوائل عام 2024، يمكن أن يبدأ الإنتاج في عام 2027 أو قبل ذلك.

وبدأت الشركة دراسة جدوى في المشروع، لاستكشاف التقنيات التي يمكن أن تلتقط ما يصل إلى 98% من انبعاثات الكربون من عملية إنتاج الهيدروجين.

ويمكن أن يوفر إنتاج المشروع من الهيدروجين طاقة نظيفة للصناعة والمنازل السكنية، وأن يُستخدم وقودًا للنقل الثقيل، وأن يدعم إنتاج أنواع الوقود المستدامة، بما في ذلك الوقود الحيوي والوقود الإلكتروني.

تفاصيل المشروع

سيجري تطوير المشروع على مراحل، مع إنتاج 500 ميغاواط أولية من سعة الهيدروجين الأزرق بحلول عام 2027، أو قبل ذلك، وستُنشَر قدرة إضافية بحلول عام 2030، مع تسارع وتيرة إزالة الكربون من الكتلة الصناعية والطلب على الهيدروجين.

وترى شركة بي بي إمكان زيادة الطلب على الهيدروجين في تيسايد بعد عام 2030.

وبهدف تسريع تطوير مجموعة الهيدروجين، أبرمت شركة بريتيش بتروليوم عددًا من الاتفاقيات مع الشركاء المحتملين.

تصور لمحطة إنتاج الهيدروجين في هامبورغ
تصوّر لمحطة إنتاج الهيدروجين

التوسع في المشروعات

وقّعت شركة بريتيش بتروليوم على مذكرة تفاهم مع شركة فيناتور، وهي واحدة من أكبر المنتجين العالميين لأصباغ ثاني أكسيد التيتانيوم وإضافات الأداء، على نطاق توريد الهيدروجين النظيف إلى مصنع تياسيد.

كما وقّعت على مذكرة تفاهم مع نورثرن غاز نيتورك"إن جي إن" موزع الغاز في شمال إنجلترا، للعمل معًا لبدء إزالة الكربون من شبكات الغاز في بريطانيا، مما يساعد على زيادة إزالة الكربون من كل من العملاء الصناعيين والمنازل السكنية من خلال شبكة الغاز التابعة لها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى