التقاريرتقارير الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

الغاز الطبيعي.. كلمة السر في توليد الكهرباء وتدفئة منازل تكساس

وحدة الأبحاث - الطاقة

تأثر توليد الكهرباء في تكساس بشكل سلبي، مع تعطل إمدادات الغاز الطبيعي؛ جراء ظروف الطقس شديدة البرودة التي ضربت الولاية الأميركية خلال فبراير/شباط.

وأظهر تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الخميس، أن توليد الكهرباء في تكساس يعتمد بشكل كبير -نحو 52% خلال فبراير/شباط 2020- على الغاز الطبيعي.

ويعني ذلك أن درجات الحرارة الباردة، والتي تسببت في زيادة الطلب على الكهرباء والتدفئة في تكساس، كانت كلمة السر في تعطيل إمدادات الطاقة.

تدفئة المنازل

تستخدم 61% من المنازل في تكساس -عاصمة صناعة الطاقة الأميركية- الكهرباء كمصدر أساسي للتدفئة، مقارنة مع 39% من المنازل في الولايات المتحدة، كما تشير أرقام مكتب الإحصاءات الأميركي.

ويعمل الغاز الطبيعي على تدفئة نحو 35% من منازل ولاية تكساس بشكل مباشر، لكن معظم أفران الغاز الحديثة تتطلب الكهرباء من أجل الاشتعال وتدفئة المنازل.

بينما تستخدم ما يقرب من 3% من المنازل في تكساس البروبان كوقود أساسي للتدفئة، فيما أبلغ نحو 0.4% من المنازل عن عدم وجود معدات للتدفئة.

شبكة إركوت

رغم وجود 4 شبكات كهرباء تخدم تكساس، لكن إركوت هي الشركة التي تدير شبكة الكهرباء الرئيسية في الولاية الأميركية.

وعلى عكس الشبكات الأخرى في الولايات المتحدة، فإن إركوت لديها أنظمة اتصال محدودة بالأنظمة الخارجية؛ لذلك فهي تعتمد بشكل أساسي على مواردها الخاصة لتلبية احتياجاتها من الكهرباء.

وتظهر بيانات مراقبة الشبكة الكهربائية بالساعة التابعة لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، أن توليد الكهرباء عبر الغاز الطبيعي تراجع بشكل حاد بمجرد أن بدأت إركوت في تنفيذ عملية انقطاع دوري للكهرباء في 15 فبراير/شباط الماضي.

كما أن توليد الكهرباء عبر الفحم وطاقة الرياح والطاقة النووية انخفض، بحسب التقرير.

ووفقًا للمعتاد، فإن الطلب على الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء في تكساس يبلغ ذروته خلال فصل الصيف عندما يرتفع استخدام السكان لمكيفات الهواء.

وأسهم الغاز الطبيعي في توليد ما يصل إلى 61% من الكهرباء في تكساس خلال ذروة الطلب على الكهرباء في الصيف.

ويمثل الغاز الطبيعي حصة أقل من توليد الكهرباء في الولاية خلال فصل الشتاء؛ نظرًا لأن إجمالي الطلب على الكهرباء أقل في حين أن الطلب على الغاز الطبيعي للتدفئة أعلى.

توليد الكهرباء عبر مصادر أخرى

تعمل محطات الرياح والفحم والطاقة النووية على توليد معظم ما تبقى من الكهرباء في تكساس.

وخلال العقد الماضي، زادت حصة الرياح من صافي توليد الكهرباء في الولاية الأميركية بشكل كبير.

وفي فبراير/شباط 2020، شكلت طاقة الرياح نحو 22% من صافي توليد الكهرباء في تكساس.

وفي المقابل، انخفضت حصة الفحم في السنوات الأخيرة؛ إذ شكلت نحو 13% من توليد الكهرباء في فبراير/شباط من العام الماضي، بينما تولد الطاقة النووية 10% من الكهرباء في تكساس.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى