سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددة

جنرال إلكتريك الأولى عالميًا في سعة طاقة الرياح خلال 2020

بعد زيادة منشآتها البرية بقدرة 6.6 غيغاواط

آية إبراهيم

حصلت جنرال إلكتريك على أكبر حصة في السوق العالمية، لإضافات الكهرباء المولدة من طاقة الرياح، خلال عام 2020.

وقام مطوّرو مشروعات الطاقات المتجددة بتركيب 96.3 غيغاواط كهرباء من توربينات الرياح على مستوى العالم، في عام 2020، مقارنة بـ 60.7 غيغاواط، في العام السابق.

واستحوذت طاقة الرياح البرّية على نحو 94% من القدرات الجديدة، حسبما ورد بموقع ري نيوز بيز المعني بشؤون لطاقة.

الشركات الكبرى في طاقة الرياح

أظهرت أحدث بيانات لشركة بلومبرغ -منظمة بحوث الإستراتيجية بشأن مسارات التحوّل في الطاقة المتجددة- أن جنرال إلكتريك برزت في المرتبة الأولى عالميًا من حيث السعة المركّبة، تليها غولدويند الصينية في المرتبة الثانية، وفيستاس الدنماركية في المركز الثالث، وإنفجن الأسترالية في المركز الرابع.

استحوذت الشركات الـ 4 على 51% من الطاقة الجديدة، بمتوسط أكثر من 10 غيغاواط لكل منها، مع اتّّساع الفجوة بين الشركات الرائدة والشركات الأصغر.

جنرال إلكتريك في المقدمة

أوضحت بيانات بلومبرغ، أن جنرال إلكتريك وغولدويند حصلتا على المركزين الأوّلين في ترتيب العام، من خلال التركيز على أكبر الأسواق، وهما الولايات المتحدة والصين.

وقالت منسّقة طاقة الرياح في بلومبرغ، المؤلفة الرئيسة لتقرير حصص سوق توربينات الرياح العالمية لعام 2020، إيزابيل إدواردز، إن هذه الإستراتيجية قد لا تكون مثمرة في عام 2021، مع انتهاء الدعم في تلك المناطق، كما تتحمّل فيستاس مخاطر أقلّ في السوق، حيث قامت بتشغيل توربينات في 34 دولة، العام الماضي.

وأضافت إيزابيل،" حصلت جنرال إلكتريك على مكانتها في قمة التصنيف من خلال زيادة منشآتها البرّية بنحو 6.6 غيغاواط بمعدل سنوي، ومثّلت تركيباتها في الولايات المتحدة نحو 70%من محفظتها العالمية البالغة 13.5 غيغاواط".

الصين تستحوذ على النسبة الأكبر

استحوذت شركات التصنيع المحلية على 98%من السعة المركبة في الصين، حيث أظهرت بيانات بلومبرغ تشغيل 57.8 غيغاواط من طاقة الرياح الجديدة، في الصين، العام الماضي، وهو ما يعادل أكثر مما تمّ تشغيله على مستوى العالم، خلال 2019.

وسمحت الزيادة في الطلب على التوربينات في الصين لصانعي التوربينات المحليين الأصغر بالاستفادة الكاملة من قدراتهم التصنيعية المتعطلة، واكتساب مكانة على منافسيهم الشركات الأجنبية في التصنيف العالمي.

وقالت إيزابيل إدواردز: "النمو غير المسبوق الذي لوحظ في عام 2020 يجب أن يُنسب إلى سوق الرياح الصينية"، حيث كانت الصين ثاني أكبر سوق لكل من جنرال إليكتريك وفيستاس، خلال العام الماضي.

قال باحث الرياح في بلومبرغ، ليو وانغ: "ورّد أكثر من 20 مصنعًا توربينات الرياح إلى الصين، وكان العديد منها قادرًا على مضاعفة طاقته المركّبة سنويًا".

وقامت الولايات المتحدة بتركيب 16.5 غيغاواط من طاقة الرياح الجديدة، العام الماضي، وكان هذا أعلى بنحو 77%، عن عام 2019، وأعلى بمقدار 2.6 غيغاواط عن الرقم القياسي السابق للبلاد، المسجل في عام 2012.

ووفرت جنرال إليكتريك 57% (9.4 غيغاواط) من السعة الجديدة، ما أدّى إلى تفوقها في المنافسة.

شركة فيستاس

انخفضت حصة فيستاس الدنماركية في السوق الأميركية إلى 31%، في عام 2020، على الرغم من أن صانع التوربينات الدنماركي سجّل رقمًا قياسيًا له في أميركا بقدرة 5.1 غيغاواط في 14 ولاية أميركية.

وفي محاولة لإعادة وضع نفسها مورّدًا رائدًا للتوربينات لصناعة الرياح البحرية، استحوذت فيستاس على إم إتش أي أوفشور وايند، في أواخر عام 2020.

سيمنس جاميسا

احتفظت شركة سيمنس جاميسا للطاقات المتجددة بمكانتها شركةً رائدةً في سوق الرياح البحرية، عام 2020، حيث قامت بتشغيل 1.91 غيغاواط في البحر، مع 752 ميغاواط في مزرعة الرياح بورسيلي في هولندا، و 539 ميغاواط أخرى في مشروع إيست أنجليا وان في المملكة المتحدة.

وقالت بلومبرغ، إن الخطوة قد تمرّ بضع سنوات قبل أن تهزّ سوق إمداد التوربينات، حيث تتصدّر شركة سيمنس سجلات طلبات الرياح البحرية، حتى عام 2025.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى