طاقة نوويةأخبار الطاقة النوويةالتقاريرتقارير الطاقة النوويةرئيسية

محطة الضبعة النووية في مصر.. سفير روسيا يشيد بإمكانات المشروع

أكد سفير روسيا في مصر، جيورجى بوريسينكو، أن محطة الطاقة النووية بالضبعة تعدّ من أهمّ مشروعات التعاون بين القاهرة وموسكو.

وأضاف خلال زيارته لموقع إنشاء المحطة، اليوم الثلاثاء، -حسب بيان صحفي حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه- أن المشروع لا يسهم فقط في التعاون العظيم التقليدي بين البلدين، بل يصعد بتلك العلاقات إلى آفاق إستراتيجية جديدة، وسوف يسهم في تحقيق نمو اقتصادي و اجتماعي لمصر، من خلال قدرته على توليد طاقه نظيفة واقتصادية، لعقود زمنية قادمة.

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، أمجد الوكيل، إن هذا المشروع يعدّ من أهمّ المشروعات المصرية الطموحة والجاري تنفيذها في الوقت الحالي، وهو يعدّ تحقيقًا لحلم مصري بدأ التفكير به منذ القرن الماضي، بتطوير برنامج سلمي لاستخدامات الطاقة النووية في مجال توليد الطاقة الكهربائية بشكل اقتصادي وآمن.

محطة الضبعة النووية
زيارة سفير روسيا إلى موقع إنشاء محطة الطاقة النووية بمدينة الضبعة

معلومات عن محطة الضبعة النووية

تعدّ محطة الضبعة للطاقة النووية أول محطة للطاقة النووية في مصر، ويجري إنشاؤها في مدينة الضبعة بمحافظة مطروح على شواطئ البحر الأبيض المتوسط.

وتتكون المحطة من 4 وحدات طاقة كهربائية تبلغ قدرة كل واحدة منها 1200 ميغاواط، بمفاعلات من نوعية الماء المضغوط المبرّد بالماء (VVER-1200) من الجيل الثالث المتطور، والذي يعدّ الأحدث من حيث ما توصلت إليه التكنولوجيا النووية الحديثة.

محطة الضبعة النووية
زيارة سفير روسيا إلى موقع إنشاء محطة الضبعة

وتُبنى محطة الطاقة النووية وفقًا لمجموعة من العقود التي دخلت حيز التنفيذ في 11 ديسمبر/كانون الأول 2017.

ووفقًا للالتزامات التعاقدية، فإنه لن يقتصر دور الجانب الروسي فقط على إنشاء المحطة، بل سيقوم أيضًا بإمداد الوقود النووي طوال العمر التشغيلي لمحطة الضبعة النووية.

كما سيقوم بترتيب البرامج التدريبية للكوادر البشرية المصرية وتقديم الدعم في تشغيل وصيانة المحطة، على مدار السنوات العشر الأولى من تشغيلها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى