أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

إكوينور تعلن عن اكتشاف نفطي في بحر بارنتس قبالة سواحل النرويج

التقديرات تصل إلى 31-50 مليون برميل من النفط القابل للاستخراج

دينا قدري

أعلنت شركة النفط النرويجية إكوينور، وشركاؤها "فار إنرجي" و"بيتورو"، عن اكتشاف نفطي في بئر استكشاف بالقرب من حقل يوهان كاستبيرغ قبالة سواحل النرويج، استمرارًا لنشاطها في بحر بارنتس، منذ أكثر من 40 عامًا.

حُفِرت بئر الاستكشاف (7220/7-4) على بعد نحو 10 كيلومترات جنوب غرب البئر (7220/8-1) في حقل يوهان كاستبيرغ، و210 كيلومترات شمال غرب هامرفست، وفقًا لما نقله الموقع الرسمي للشركة النرويجية.

النفط في بئر الاستكشاف

تُقدَّر الموارد القابلة للاستخراج، حتى الآن، بما يتراوح ما بين 5-8 ملايين متر مكعب قياسي من النفط، ما يعادل 31-50 مليون برميل.

بئر الاستكشاف 7220/7-4 هي البئر الـ11 في رخصة الإنتاج 532، والأولى من 4 آبار استكشافية تخطط لها الشركة النرويجية في بحر بارنتس، هذا العام، بصفتها مشغّلة أو شريكة.

أعمال الحفر

حُفِرت البئر على عمق رأسي يصل إلى 2080 مترًا تحت مستوى سطح البحر، وعُثِر على الخزّان العلوي على عمق عمودي 1788 متر تحت مستوى سطح البحر، لكن لم يُعثَر على غطاء الغاز المتوقع في البئر.

وأشارت إكوينور إلى عدم اختبار تكوين البئر، ولكن جرى الحصول على بيانات مكثفة وأخذ العينات.

نجاح مستمر وتطوير منتظر

قال نائب الرئيس الأول لشركة إكوينور للاستكشاف في النرويج، نيك آشتون: إن "النجاح في بحر بارنتس يتطلب المثابرة ومنظور طويل الأمد.. هذا الاكتشاف يعزز إيماننا بالفرص الموجودة".

وتابع: "تقوم إكوينور بتطوير مجتمعات متخصصة قوية للاستكشاف والتطوير والعمليات في هارستاد وهامرفست، على مدار سنوات عديدة.. متابعة هذا الاكتشاف قد تعزز هذا العمل".

وسيُنظَر في المزيد من تطوير الاكتشاف نحو البنية التحتية المخطط لها لحقل يوهان كاستبيرغ في مرحلة لاحقة، ومن ثم، قد تولّد الموارد المؤكدة قيمة إضافية مهمة وعائدات ضريبية للمجتمع من حقل يوهان.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى