رئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةمنوعاتنفط

سوجيتز اليابانية تنسحب من مشروعات الفحم والنفط بحلول 2030

في إطار مساعي طوكيو للحياد الكربوني

آية إبراهيم

تعتزم مؤسسة سوجيتز اليابانية، أحد أكبر الشركات التجارية، الانسحاب الكامل من مشروعات الفحم الحراري والنفط وفحم الكوك، كجزء من إستراتيجية الاستدامة الجديدة.

وأعلنت سوجيتز -التي لديها استثمارات في العديد من القطاعات- خفض حصصها في مشروعات الفحم الحراري بأكثر من النصف بحلول عام 2025، وبالكامل بحلول عام 2030.

جاء قرار الشركة اليابانية بعد تحديث خطتها الأصلية لخفض حصصها في قطاع الفحم الحراري إلى النصف بحلول عام 2030.

وقالت سوجيتز إنه في إطار تلبية الحاجة الملحة نحو إزالة الكربون، ستحقق خروجًا كاملاً من مشروعات النفط بحلول عام 2030، ومن مشروعات فحم الكوك بحلول عام 2050، حسبما ذكرت وكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

دواعي الانسحاب

كان رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عن هدف تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050؛ لذلك تسعى الشركات اليابانية إلى التعجيل بانسحابها من المشروعات المتعلقة بالفحم في ظل الانتقادات الدولية.

وباعت سوجيتز -بالفعل- حصتها البالغة 30% في منجم الفحم الحراري الإندونيسي باو في مارس/آذار 2019، وحصتها البالغة 10% في منجم مولاربين للفحم الأسترالي في مارس/آذار 2020.

خطوات إتوشو نحو الحياد الكربوني

على الطريق نفسها تسير شركة إتوشو للتجارة العامة، والتي تخطط لبيع حصصها بالكامل في التعدين الحراري للفحم، بنهاية السنة المالية 2023-2024.

ووقعت كل من شركتي إتوشو اليابانية، وإير ليكيد الفرنسية، مذكرة تفاهم لبناء أكبر مصنع للهيدروجين في العالم بمدينة تشوبو اليابانية.

وقالت شركة إتوتشو اليابانية في بيان لها الشهر الماضي، إنها تدرس مخطط بناء أكبر مصنع للهيدروجين المسال في العالم في تشوبو بوسط اليابان، من بين خيارات تشمل الغاز الطبيعي المسال في أقرب موعد ممكن، بالتعاون مع إير ليكيد فرع اليابان، وإتوتشو إنكس، بموجب تعاون إستراتيجي لتطوير سلسلة توريد الهيدروجين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى