نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

السودان.. شركات كبرى تبدي رغبتها الاستثمار في النفط والغاز

خلال مشاركة الخرطوم في مؤتمر الجمعية الأميركية لجيولوجييّ النفط

أبدت عدة شركات كبرى في مجال الطاقة رغبتها في دراسة فرص الاستثمار وإمكانية الدخول في قطاع النفط والغاز السوداني.

جاء ذلك خلال المشاركة الأولى لوزارة الطاقة والنفط السودانية ممثلة بلجنة الترويج والاستثمار وقسم الترويج، في فعاليات مؤتمر الجمعية الأميركية لجيولوجييّ النفط السنوي للترويج لقطاعات الاستكشاف والتطوير في العالم، والذي انعقد عبر تقنية الاتصال المرئي، خلال المدة من منتصف فبراير/شباط الماضي حتى 4 مارس/آذار الجاري.

فرص الاستثمار في النفط السوداني

قدم السودان عرضًا فنيًا عن المربعات النفطية المطروحة للاستثمار في البلاد، في إطار الترويج للفرص المتوافرة بقطاع النفط والغاز السوداني، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية

ودعا السودان شركات النفط العالمية للاستثمار والتنقيب عن النفط والغاز خاصة في أحواض: المجلد، النيل الأبيض، والنيل الأزرق، والخرطوم، والجزيرة الشمالية، والبحر الأحمر.

ويعد المؤتمر نقلة نوعية لقطاع النفط في السودان؛ لجذب الشركات العالمية العاملة في مجالات استكشاف وتطوير إنتاج النفط والغاز.

إستراتيجية وزارة الطاقة والنفط

تأتي المشاركة في المؤتمر ضمن إستراتيجيات وزارة الطاقة والنفط وجهودها لجذب الاستثمارات والشركات العالمية ذات التقنيات العالية لاستغلال ثروات البلاد بصورة أفضل.

كما تأتي فعاليات المؤتمر في نسخته الـ20 بمشاركة نحو 20 دولة من بينها السودان للمرة الأولى، في سابقة فريدة في تاريخ صناعة النفط بالبلاد بعد رفع الحصار الأميركي.

زيادة الإنتاج النفطي

من جانبها تتبنّى شركة النفط الوطنية في السودان "سودابت" عدّة خطط من أجل زيادة الإنتاج النفطي، لسدّ الاحتياجات المحلّية، والبحث عن استثمارات جديدة في قطاع النفط، من أجل توفير موارد مالية لسدّ العجز في موازنته العامّة.

وقال المدير العامّ لشركة "سودابت"، أيمن أبوالجوخ، في تصريحات سابقة، إن هناك خططًا من أجل زيادة الإنتاج النفطي من ٥٨ ألف برميل يوميًا، إلى ٧٤ ألفًا و100 برميل، من أجل الإسهام بتحقيق النمو الاقتصادي في البلاد.

المربعات النفطية في السودان

قدّم مدير سودابت، الذراع الفنّية والتجارية لوزارة الطاقة والنفط، عرضًا تفصيليًا لمتطلبات زيادة الإنتاج النفطي، موضحًا أن هناك ٢٦ مربعًا نفطيًا، منها ٢٢ برّية و٤ مربعات بحرية فيها ٦ مربعات منتجة حاليًا، و20 مربعًا غير منتج، حسبما ذكر بيان وزارة الطاقة والنفط السودانية.

وكشف أبوالجوخ عن خريطة المربعات النفطية المنتجة في السودان، وتشمل: مربع ١٧ تديره شركة شارف، ومربع ٦ تديره شركة بترو إنرجي، وهي شريك أجنبي بنسبة ٩٥%، ومربع ٢ (A, B)، ومربع ٤، ومربع ٢٥ الراوات، فضلًا عن خطّي أنابيب،تدار عبر شركتي بتكو وبابكو السودانيتين.

وقال: "في الحدود بين السودان وجنوب السودان، يظهر مربع ١ بجنوب السودان تديره شركة GPoc، وداخل حدود السودان يوجد مربعا "٢ و٤" تديرهما شركة بي أوبكو2.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى