سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

تصدير الغاز الطبيعي.. 3 عوامل تعيد مصر بقوة إلى الأسواق العالمية

بالتزامن مع رفع قدرات التصدير إلى 12.5 مليون طن مسال سنويًا

بدأت مصر تستحوذ على اهتمام عالمي مع عودة صادرات الغاز المصري إلى الأسواق العالمية، مع توقعات بتنامي الدور المصري، في ظل زيادة الطلب على الغاز الطبيعي خلال المدة المقبلة.

وتتمتع مصر ببنية تحتية متميزة لتصدير الغاز المنتج من حقولها وحقول شرق المتوسط؛ ما يجعلها مؤهلة للإسهام في تأمين احتياجات الأسواق الأوروبية بصفة خاصة خلال المدة المقبلة، حسبما ذكر بيان وزارة البترول المصرية.

الطلب العالمي على الغاز

أشار البيان إلى تقرير نشره موقع فيروكي الهولندي المتخصص في الاستشارات الاستثمارية في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي توقع تقدم مصر بخطوات سريعة نحو المشاركة بدور فاعل في تلبية الاحتياجات الناجمة عن الانتعاش المتوقع للطلب على الغاز بالأسواق بعد التراجع في عام ٢٠٢٠.

عوامل عودة مصر لسوق الغاز

رصد التقرير، الذي كتبه المحلل الاقتصادي سيريل ويدر شوفن تحت عنوان "إحياء تصدير الغاز المصري.. بوادر التوسع في صادرات الغاز المسال لدول شرق المتوسط"، عددًا من العوامل الإيجابية لتصدير الغاز المسال من مصر تشمل التالي:

  • استمرار صادراته من مصنع إدكو، والتي تصل أغلبها إلى الأسواق الآسيوية -خاصة الصين والهند-.
  • عودة مصنع دمياط لتصدير الغاز المسال إلى العمل مجددًا في فبراير/شباط الماضي بعد توقف دام ٨ سنوات.
  • حقل ظهر العملاق والاكتشافات الأخرى في مصر وشرق المتوسط، تُمكن القاهرة من العودة كواحدة من أهم الدول المصدرة للغاز الطبيعي المسال.

قدرات مصر التصديرية

كان وزير البترول والثروة المعدنية المصري، المهندس طارق الملا، كشف عن خطط التوسع في تصدير الغاز المسال، والتي تراعي أساسيات السوق ووضع الأسعار خلال المدة المقبلة.

وأكد الوزير المصري أن بلاده تمكنت من رفع قدراتها التصديرية من الغاز الطبيعي المسال إلى 12.5 مليون طن سنويًا بعد تشغيل مصنع دمياط لإسالة الغاز بطاقة 4.5 مليون طن.

رغبة الشركات العالمية

أشار التقرير الهولندي إلى أن مصانع تصدير الغاز الطبيعي المسال بمصر في إدكو ودمياط تعد خيارًا مهمًا لمنتجي الغاز من الشركات العالمية العاملة بشرق المتوسط مثل شركة شيفرون الأميركية التي أبدت رغبتها في ربط الحقول البحرية التابعة لها بمصانع إسالة الغاز في مصر، كما يتجه الفائض المحلي من الغاز إلى تسهيلات مصانع إسالة الغاز.

وسلط التقرير الضوء على خطط مصر لزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي، مشيرًا إلى إعلان وزير البترول المصري عن مزايدة كبرى للبحث عن النفط والغاز في المناطق البرية والبحرية لكل من هيئة البترول وشركة إيجاس، علاوة على توقيعه اتفاقًا -مؤخرًا- مع شركة شل للبحث والاستكشاف في مياه البحر الأحمر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى