رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةهيدروجين

سينوبك تسعى لتصبح أكبر منتج للهيدروجين في العالم

تدشين 1000 محطة بحلول 2025

محمد فرج

تعتزم شركة سينوبك الصينية توسيع شبكة التزوّد بوقود الهيدروجين، لتصبح واحدة من أكبر منتجي الهيدروجين في العالم.

وكانت سينوبك قد أعلنت، الأسبوع الماضي، خطتها لبناء أكبر شبكة للتزوّد بالوقود بالهيدروجين في العالم مع 1000 محطة، بحلول عام 2025.

وفي نهاية العام الماضي، كان هناك 650 محطة للتزوّد بوقود بالهيدروجين في جميع أنحاء العالم، من بينها 100 محطة فقط في الصين -حسبما ذكر موقع إنرجي فويس-.

خطط الصين لزيادة محطات الهيدروجين

تستهدف الصين أن يكون لديها 1500 محطة للتزوّد بالوقود بالهيدروجين، بحلول عام 2030، وتخطط سينوبك لتدشين 1000 محطة، بحلول عام 2025.

وقال المحلل في مورغان ستانلي،جاك لو: "إن خطة سينوبك الطموحة لتطويرالهيدروجين في "2021-2025"ستسرّع من زيادة خلايا الوقود بشكل كبير".

وأضاف لو، أن 2000 محطة ستكون كافية لصيانة ما بين 150 و300 ألف سيارة تعمل بخلايا الوقود على الطريق.

خطة للتوسع في المشروعات

قال المحللون في بيرنشتاين، إن الكثيرين ينظرون إلى سينوبك على أنها شركة حققت نموًا محدودًا نظرًا لـ "ذروة الطلب على النفط" الذي يتوقع الكثيرون أن يحدث بين عامي 2025 و2030 في الصين.

وتعدّ سينوبك من بين أكبر منتجي الهيدروجين في العالم، في حين إن معظم الهيدروجين يُستخدم في التكرير وإنتاج الأسمدة، فإن بعضه يمكن إعادة نشره في النقل، ما يمكنها من تحقيق إيرادات تصل إلى 5 مليار دولار سنويًا.

تنتج سينوبك 3.5 مليون طن سنويًا من الهيدروجين حاليًا، وهي بالفعل أكبر منتج للوقود النظيف في البلاد.

إنتاج الهيدروجين في الصين

يجري إنتاج الهيدروجين الأخضر عادةً من مصادر الطاقة المتجددة، من خلال عملية التحليل الكهربائي- عن طريق تقسيم الماء إلى هيدروجين وأكسجين-.

وتنتج الصين أقلّ من 5% من الهيدروجين، خلال هذه العملية، وأكثر من 60% تُنتَج من الفحم أو الهيدروجين البني.

ويُنتَج الهيدروجين الرمادي عادةً من الغاز الطبيعي، بينما يُستخدم الهيدروجين الأزرق احتجاز الكربون وتخزينه لغازات الدفيئة، الناتجة عن الهيدروجين الرمادي.

تحقيق الحياد الكربوني

قالت مجموعة الصناعة الصينية، التابعة لمنظمة النظام البيئي الأخضر الكهروضوئي، إن الصين قامت ببناء 118 محطة للسيارات الكهربائية، بداية من ديسمبر/كانون الأول الماضي، من بينها 101 محطة تعمل، بالإضافة إلى 167 آخرى قيد الإنشاء أو التخطيط.

وأضافت المجموعة، أن الصين تخطط لبناء ما لا يقلّ عن 1000 محطة بحلول عام 2025، و5 آلاف محطة بحلول عام 2035، و 10 آلاف بحلول عام 2050، وفقًا للأهداف الأولية للمقاطعات.

ورفعت الصين هدفها الخاص بالوقود غير الأحفوري من 20% سابقًا، إلى 25%، بحلول عام 2030، وهو ما يتطلب زيادة هائلة في قدرة توليد الكهرباء من الرياح والطاقة الشمسية.

وأعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ، العام الماضي، عن هدف للصين لتحقيق الحياد الكربوني، بحلول عام 2060، ومنذ ذلك الحين أعلنت شركات النفط الصينية المملوكة للدولة، زيادة استثماراتها في مصادر الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي.

وأنشأت سينوبك وحدة جديدة مملوكة بالكامل لها، تحت اسم سينوبك لتكنولوجيا المواد الجديدة، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بهدف الاستثمار في المواد الجديدة، والطاقة الجديدة والبديلة، والمواد الكيميائية، فضلًا عن تكنولوجيا حماية البيئة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى