أخبار السياراتالتقاريرتقارير السياراترئيسيةسيارات

الهند.. خطوات سريعة في التحوّل إلى السيارات الكهربائية

بعد إعلان نيودلهي الإحلال الكامل لأسطولها في غضون 6 أشهر

آية إبراهيم

تسير الهند بخطى ثابتة في إطار التحوّل إلى الحياد الكربوني، من خلال العديد من المشروعات والمبادرات، وتلعب السيارات الكهربائية دورًا كبيرًا في خطة تحوّل الطاقة في نيودلهي.

مؤخرًا، أعلنت حكومة نيودلهي عن خطة لتحويل أسطولها بالكامل من سيارات الوقود إلى الكهرباء، خلال الشهور الـ 6 المقبلة، لتكون عاصمة السيارات الكهربائية في العالم.

وأعلن نائب رئيس وزراء ولاية دلهي، مانيش سيسوديا، أن الحكومة التي لديها أكثر من 2000 سيارة، تتعهد بإحلالها بالسيارات الكهربائية.

تأمل نيودلهي أن يُلهم قرارها في التحوّل إلى السيارات الكهربائية، مدنًا أخرى في البلاد والعالم، لمعالجة قضايا التلوّث وتغيّر المناخ، والوصول إلى الحياد الكربوني المأمول.

إنتاج محلّي من السيارات الكهربائية

من جانبها، أعلنت شركة فليبكارت الهندية العملاقة للتجارة الإلكترونية، أنها ستنتج أكثر من 25 ألف سيارة كهربائية في سلسلة التوريد الخاصة بها، بحلول عام 2030.

وتتطلع الشركة المملوكة لشركة وول مارت، إلى تحقيق انتقال بنسبة 100% إلى السيارات الكهربائية، خلال السنوات الـ10 المقبلة.

وأوضحت الشركة أنها دخلت في شراكة مع شركات تصنيع السيارات الكهربائية الرائدة، هيرو إلكتريك، ماهيندارا إلكتريك، وبياغو لتصنيع أسطولها من المركبات الكهربائية، وفقًا لما ذكره موقع تك كرانش الإخباري.

إحدى نقاط شحن السيارات الكهربائيةأمازون تدخل على الخط

جاء قرار الشركة الهندية بعد إعلان شركة أمازون المنافسة، أنها دخلت في شراكة مع ماهيندرا إلكتريك لتطوير سيارة كهربائية ثلاثية العجلات في الهند.

وتعهّد عملاق التجارة الإلكترونية الأميركي، العام الماضي، بنشر 10 آلاف سيارة كهربائية في البلاد، بحلول 2025.

وقال مسؤول في شركة فليبكارت، أميتش غا، إن الرحلة المتمثلة في تحويل أسطولنا اللوجستي إلى آخر كهربي بالكامل، بحلول عام 2030، تتضمن تعاونًا مع الصنّاع المحليين الرائدين، للتوسذع في المركبات الكهربائية ودعم نمو البُنية التحتية.

وتابع: "نتفهم أهمية التنقل الكهربائي في تحقيق أهداف الأعمال والاستدامة على حدّ سواء، ونحن ملتزمون بتمهيد الطريق لاعتماد أكبر للسيارات الكهربائية في جميع أنحاء البلاد".

وحددت الشركة، التي من المتوقع أن تُدرج في وقت لاحق من هذا العام، 3 نماذج ستظهر في أسطولها من المركبات الكهربائية: سلسلة (إن واي إكس) من إليكتريك هيرو، و(تريو زور) من شركة ماهيندا إلكتريك، و(آبي إكسترا فكس" بواسطة يباغو.

تعاون أمازون وماهيندرا

قالت الوحدة الهندية التابعة لشركة أمازون، إنها ستوفر 100 مركبة كهربائية ثلاثية الإطارات، من صنع شركة ماهيندرا إلكتريك في 7 مدن في جميع أنحاء البلاد.

تساعد الخطوة شركة أمازون في الهند على تحقيق هدفها المتمثل في استبدال 10 آلاف سيارة كهربائية في أسطولها من سيارات التوصيل بحلول عام 2025، بحسب إعلان الشركة في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

وقالت أمازون، إن سيارة ماهيندرا إلكتريك "تريو زور" ذات الـ3 إطارات تعمل ببطارية ليثيوم أيون، نُشِرَت في عدّة مدن رئيسة، مثل بنغالورو ونيودلهي وحيدر أباد.

خفض الانبعاثات الكربونية

قالت شركة كونفيرجينس إنرجي سيرفيس لخدمات الطاقة، إن السيارات الكهربائية المنتشرة في نيودلهي، أكملت، خلال الأسبوع الماضي، مسافة 20 مليون كيلو متر على الطريق.

وأسهمت السيارات الكهربائية في خفض انبعاثات الكربون بمقدار 500 كيلوغرام، ما أسهم إلى حدّ كبير في تحقيق منافع هوائية وصحّية.

حملة سويتش دلهي

أطلقت لجنة الحوار والتنمية، مؤخرًا، حملة سويتش دلهي، بالتعاون مع دبليو أر أي إنديا- منظمة بحثية تعمل على تعزيز التنمية السليمة بيئيًا والعادلة اجتماعيًا- برئاسة وزير النقل في نيودلهي كايلاش غاهلوت.

وتُعِدّ سويتش دلهي حملة توعية جماعية مدتها 8 أسابيع، بمثابة مبادرة من قبل حكومة نيودلهي لتوعية المواطنين بالقيمة البيئية للتحوّل إلى المركبات الكهربائية، ولتوعيتهم بالحوافز والبُنية التحتية التي يجري تطويرها بموجب سياسة المركبات الكهربائية في العاصمة الهندية، حسبما ذكر موقع تايمز ناو الإخباري.

وتأتي الحملة لتعزيز التزام سكان نيودلهي بأن يكونوا جزءًا من ثورة السيارات الكهربائية في نيودلهي، وجعلها عاصمة السيارات الكهربائية في الهند، وإعلام المواطنين وتشجيعهم على تركيب نقاط شحن داخل مبانيهم، في السنوات الثلاث المقبلة.

تاتا نيسكون الهندية
تاتا نيسكون الهندية

إجراءات تشجيعية

لفت مانيش سيسوديا إلى أن تلك الرؤية الخاصة برئيس وزراء إقليم العاصمة نيودلهي، أرفيند كيغريوال، بمثابة تاريخ جديد للإقليم ليصبح "عاصمة السيارة الكهربائية"، حيث تُعَدّ حكومة العاصمة الأولى عالميًا -وليس محليًا فقط- في تحويل أسطولها من السيارات المستأجرة إلى الكهربائية، في غضون 6 أشهر.

وأطلقت حكومة نيودلهي، في أغسطس/آب الماضي، سياسة المركبات الكهربائية لمعالجة مشكلة تلوّث الهواء، كما وعدت بالتنازل عن رسوم التسجيل وضريبة الطريق، وتقديم حافز يصل إلى 2.033 دولارًا للسيارات الجديدة في العاصمة، بمثابة مبادرة تشجيعية لتنفيذ سياستها الخضراء.

وبموجب سياسة السيارات الكهربائية في نيودلهي، يتوافر 12 طرازًا من سيارات الدفع الرباعي، يمكن شراؤها والتمتع بإعفائها من الضريبة.

إدارة رقابية

أكد مانيش سيسوديا أن إدارة النقل في نيودلهي ستصبح الدائرة الرقابية، لمتابعة تقدّم الانتقال من أسطول مركبات الديزل أو البنزين الحالي إلى المركبات الكهربائية، ويتطلب ذلك إلزام الإدارات بتقديم تقارير شهرية حول إجراءات الانتقال إلى السيارات الكهربائية، بحلول اليوم الـ 5 من كل شهر إلى الإدارة.

وقال وزير النقل في نيودلهي، كايلاش غاهلوت، إن جميع السيارات المُستَأجرة التي يستخدمها مسؤولو حكومة نيودلهي للتنقّل ستكون سيارات كهربائية، في غضون 6 أشهر.

كما حثّ وزير النقل جميع مالكي السيارات ذات الأربع عجلات في المدينة على التحوّل إلى السيارات الكهربائية، مشيرًا إلى أن الإعانات التي تقدّمها حكومة دلهي لشراء المركبات الكهربائية، هي من أعلى المعدلات في البلاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى