طاقة متجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

الطاقة الشمسية تزيد ثروات أصحاب مصانع البولي سيليكون

الصين تهيمن على الحصة الأكبر من إنتاج أهمّ مواد الألواح الشمسية

حياة حسين

أدّت زيادة عدد مشروعات الطاقة الشمسية حول العالم إلى ارتفاع أسعار البولي سيليكون اللازم لصناعة معدّات توليد الكهرباء، ما أسهم في زيادة ثروات أصحاب الشركات المنتجة، ومن بينها "جي سي إل-بولي".

والبولي سيليكون، هو مكوّن دقيق موجود في رمال الشواطئ، يُستخدم لتحويل فوتونات الضوء إلى كهرباء، ويُستخدم بصفة أحد مكوّنات الألواح الشمسية في المشروعات.

وتشهد سوق إقامة محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية نشاطًا كبيرًا، خاصة في الصين وأميركا وأوروبا، بخطوة لتحقيق أغراض مناخية -حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ-.

زيادة مشروعات الطاقة الشمسية

من المتوقع أن يقفز عدد مشروعات الطاقة الشمسية العالمية أكثر من 80%، بحلول عام 2025، وستُضاعف الصين قدرتها، خلال تلك الفترة، لتقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري.

وأسهم إعلان الرئيس الصيني، شي جين بينغ، في سبتمبر/أيلول الماضي، نيّة بلاده تحقيق الحياد الكربوني، بحلول عام 2060، في زيادة سهم "جي سي إل-بولي" بنسبة 910%.

وارتفعت ثروة مؤسسها، الذي يمتلك مع عائلته 25% من رأس مالها، تشاينجوا زو، بنسبة 70%، منذ بداية العام، لتصل إلى 4 مليارات دولار، وفقًا لمؤشر مليونيرات بلومبرغ.

كما انعكس زخم مشروعات الطاقة النظيفة على الشركات المنافسة مثل "داكو نيو إنرجي".

وزاد سعر البولي سيليكون اللازم لصناعة الألواح الشمسية بمقدار الضعف، منذ يونيو/حزيران الماضي، وبلغ 13.28 دولارًا للكيلوغرام، وهو الأعلى منذ عام 2018.

وقال محلل في "بي أوه سي آي" للبحوث، توني فاي، إن مصانع مكوّنات محطات الطاقة الشمسية ستحتاج إلى العمل بأعلى طاقة لإنتاج 550 ألف طن من المكوّنات اللازمة لتلبية احتياجات النمو القياسي المتوقع لتوليد الكهرباء من الشمس، بواقع 170 غيغاواط.

البولي سيليكون يثير التفاؤل

أضاف فاي أن "شراء محفظة أسهم من شركات البولي سيليكون ربما يكون أفضل إستراتيجية استثمار، في 2021.. نحن متفائلون بأسعار البولي سيليكون، هذا العام".

وقال المتحدث الرسمي لشركة "جي سي إل-بولي" -حسب بلومبرغ- إن خطة الصين لتحقيق الحياد الكربوني، في 2060، تدعم أسعار البولي سيليكون، خاصة في ظل الوقت الذي يحتاجه تدشين مصانع جديدة، وهو ما يعني توقعات بارتفاع الأسعار، الفترة المقبلة، في قلة المعروض.

وتهيمن الصين على سلاسل توريد مكوّنات معدّات مشروعات الطاقة الشمسية عالميًا، خاصة في البولي سيليكون.

وتمتلك شركة جي سي إل-بولي مصنعين، أحدهما في مقاطعة جيانغسوا، وينتج نحو 70 ألف طن سنويًا، والثاني في شينجيانغ بطاقة 48 ألف طن.

وستنتج شينجيانغ نصف البولي سيليكون العالمي تقريبًا، هذا العام، لكن المقاطعة تواجه اتهامات عالمية، بتشغيل العمالة بالسخرة، واضطهاد مسلمي الإيغور الأقلذية.

كما تعرّض مصنع شينجيانغ التابع لشركة جي سي إل-بولي إلى انفجار، العام الماضي، ما أدّى إلى انخفاض الإنتاج عدّة شهور .

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى