رئيسيةأخبار الغازغاز

واردات تركيا من الغاز تقفز لأعلى مستوياتها منذ 8 سنوات

خلال شهر ديسمبر الماضي بنحو 157 مليون متر مكعب يومياً

محمد فرج

قفزت واردات تركيا من الغاز إلى أعلى مستوياتها، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بنحو 157.1 مليون متر مكعب يوميًا، مقابل 118.2 مليون متر مكعب يوميًا، في الشهر نفسه من عام 2019.

ولم تصل الواردات لهذا الرقم منذ عام 2003، وتجاوزت الواردات الرقم القياسي السابق البالغ 143 مليون متر مكعب يوميًا، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

القطاع الخاصّ

رفع المستوردون من القطاع الخاصّ عائداتهم الروسية، في عام 2020، إلى 4.14 مليار متر مكعب، باستثناء الواردات الفورية من قبل الشركة التركية التابعة لشركة إنجي، والتي تبلغ 71 ألف متر مكعب، من 1.32 مليار متر مكعب فقط في العام السابق.

ومع ذلك، لا يزال ذلك قليلاً عن نصف الحدّ الأدنى لالتزاماتهم البالغة 8 مليارات متر مكعب. حسبما ذكرت آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وخفضت شركة بوتاش التركية المملوكة للدولة إمداداتها الروسية إلى 12 مليار متر مكعب، في عام 2020، من 13.9 مليار متر مكعب، في العام السابق - وهو ما يقلّ أيضًا عن التزامات الاستلام أو الدفع للتوصيل عبر خطوط أنابيب بلوستريم وتركي ستريم بنحو 16 مليار متر مكعب-.

وفي يناير/كانون الثاني من العام الماضي، أطلقت روسيا وتركيا خطّ أنابيب غاز توركستريم الذي يربط نظام نقل الغاز في كلا البلدين، ويتكوّن خطّ الأنابيب من فرعين، يُستخدم أحدهما للتصدير إلى تركيا، بينما يُسلّم الآخر الغاز إلى جنوب شرق أوروبا.

وتملك روسيا خطين لأنابيب الغاز تحت البحر إلى تركيا- بلو ستريم بسعة سنوية تبلغ 16 مليار متر مكعب من الغاز وتوركستريم بسعة إجمالية تبلغ 31.5 مليار متر مكعب سنويًا.

مفاوضات لتجديد العقود

تربط بوتاش و7 شركات من القطاع الخاص عقود طويلة الأجل مع شركة غازبروم الروسية، مقابل 14 مليار متر مكعب في السنة، من خلال شركة تركيش ستريم، منها 8 مليارات متر مكعب في السنة، تنتهي هذا العام.

وليس من الواضح ما إذا كان سيجري تجديد هذه العقود، لأن المفاوضات مع شركة غازبروم لا تزال جارية، لكن المشاركين في السوق قالوا، إن بعض الأحجام يمكن تحويلها إلى شركات أخرى.

ولدى بوتاش حافز للتحميل الأمامي للواردات طويلة الأجل، هذا العام، حيث من المتوقع أن ترتفع الأسعار المرتبطة بالنفط بشكل كبير، في وقت لاحق العام الجاري، بعد انتعاش أسعار النفط.

وتمتلك الشركة مجموعة من المورّدين أكثر تنوّعًا من شركات القطاع الخاصّ، ويمكنها الاعتماد بشكل أكبر على واردات الغاز الطبيعي المسال، في وقت لاحق من العام، إذا كان هناك حافز سعر.

وتبلغ تكاليف الواردات الروسية المتوقعة 198.69 دولارًا أميركيًا/ ألف متر مكعب، خلال الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، وذلك بناءً على تقييم آرغوس لأسعار العقود طويلة الأجل في تركيا، أمس.

أذربيجان تسلّم 8 مليارات متر مكعب غاز إلى تركيا

قالت وزارة الطاقة الأذربيجانية، إن أذربيجان تهدف إلى تسليم ما لا يقلّ عن 8 مليارات متر مكعب إلى تركيا، في عام 2021، بانخفاض كبير عن 11.5 مليار متر مكعب، في عام 2019 بأكمله، وفقًا لبيانات من هيئة التنظيم التركية.

وبحسب مجلس تنظيم سوق الطاقة التركي" إمرا"، فإن أذربيجان جاءت في المرتبة الثانية بين أكبر مورّد للغاز في تركيا، خلال العام الماضي.

وتشير توقعات العام الجاري إلى أن بوتاش يمكن أن تخفض 6.6 مليار متر مكعب سنويًا من مرحلة التطوير الأولى في حقل غاز شاه دنيز، مع انتهاء العقد في الشهر المقبل.

في المقابل، انخفضت الإمدادات الإيرانية، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مقارنة بالعام الذي سبقه، مع تقييد التدفقات إلى تركيا في أواخر الشهر.

والجدير بالذكر أن عمليات تسليم الغاز الطبيعي المسال الجزائري والنيجيري تباطأت، في حين لم تتلقّ البلاد أيّ شحنات من مصر وقطر، على النقيض من العام السابق، وهذا أكثر من تعويض ارتفاع شحنات الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى