طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجلهيدروجين

مشروع ألماني لإنتاج الهيدروجين الأخضر

بقدرة 500 ميغاواط

محمد فرج

تخطط شركتا تيسين كروب، وستيج، الألمانيتان لإنشاء محطة للتحليل الكهربائي للهيدروجين بقدرة 500 ميغاواط، لتشغيل مصنع لإنتاج الصلب.

يهدف المشروع المزمع تنفيذه ليكون الخطوة الأولى في إزالة الكربون من إنتاج الصلب في ألمانيا، ويعمل بمثابة نموذج للاختبار سيجري توسيعه في وقت لاحق بجميع أنحاء أوروبا.

ومن المتوقع أن يتمّ توصيل مشروع الهيدروجين بالشبكة الكهربائية، وينتج الهيدروجين الأخضر الذي يعمل بالطاقة المتجددة، بحلول عام 2025.

إنتاج الصلب المحايد كربونيًا

من المقرر أن يتمّ بناء المشروع في "والسوم"، كما إن قربه من مصنع إنتاج الصلب في دويسبورغ سيجنّبه الحاجة إلى بناء نظام توريد محكم، ويسمح بإنتاج الصلب الذي يعمل بالهيدروجين بشكل أسرع بكثير.

وقال المسؤول عن إدارة قسمي السوق والتكنولوجيا بشركة ستيج، رالف شيل، إن منشأة إنتاج الصلب في تيسين كروب في دويسبورغ هي أكبر موقع للصلب في الاتحاد الأوروبي، ومن ثمّ فهي بمثابة مثال واعد على قيمة إنتاج الصلب المحايد كربونيًا.

كما إن مشروع تيسين كروب وستيج في دويسبورغ- والسوم، يسير على نهج الحكومة الألمانية وإستراتيجية الاتحاد الأوروبي الخاصة بالهيدروجين.

ومع استمرار نمو مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والطلب عليه، ستصبح إزالة الكربون من الإنتاج الصناعي احتمالًا أكثر جاذبية للشركات.

التجربة الإماراتية

تأتي خطة تيسين كروب لإزالة الكربون من إنتاجها من الصلب، بعد أكثر من شهر بقليل من بدء شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في إنتاج الألومنيوم المدعوم بالكهرباء المولدة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في الإمارات العربية المتحدة.

كانت أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) و الإمارات العالمية للألمنيوم (بشكل مشترك)، في يناير/كانون الثاني الماضي، أن مشروع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في دبي قد بدأ إنتاج الكهرباء لمصهر الألمنيوم التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ما يوفر560 ألف ميغاواط/ساعة من الطاقة، كل عام، ويكفي لإنتاج 40 ألف طن من الألومنيوم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالناصر بن كلبان: إن "الألومنيوم معدن خفيف الوزن وقوي وقابل لإعادة التدوير بشكل لا نهائي، وهذه الخصائص تعني أنه يلعب دورًا عالميًا حيويًا في تطوير مستقبل مستدام".

جدير بالذكر أن شركة تصنيع السيارات الألمانية بي إم دبليو، وقّعت في شهر فبراير/شباط، عقدًا للحصول على الألومنيوم من خط إنتاج جديد تابع لشركة الإمارات العالمية للألومنيوم.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى