أخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةكهرباءهيدروجين

شل تخطط لإنتاج وقود الطائرات من المخلفات الزراعية

طالبت الاتحاد الأوروبي بتمويل مشروعاتها الخضراء

آية إبرهيم

تعتزم شركة رويال داتش شل في ألمانيا، اتخاذ خطوات واسعة لتصبح صديقة للبيئة، من خلال عزمها إنتاج وقود الطائرات والنفتا من مخلفات المحاصيل الزراعية، والاعتماد على الطاقة المتجددة.

وتتضمن خطط شل في مساعيها للابتعاد عن النفط الخام التوسع في مصنع التحليل الكهربائي -الذي ينتج الهيدروجين الخالي من الوقود الأحفوري- على نطاق تجاري، حسبما ذكرت وكالة رويترز الإخبارية.

مساعي للحصول على تمويل

قالت شل خلال مؤتمر عبر الإنترنت، أمس الجمعة، إنها تقدمت بطلب للحصول على الدعم المالي لتنفيذ خططتها من الاتحاد الأوروبي، ومن الأموال الألمانية المخصصة لإزالة الكربون.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Shell في ألمانيا، فابيان زيغلر، إنه يجب إنفاق مئات الملايين من اليوروهات سنويًا -لكنه لم يذكر النسبة المحددة- بين الشركة ومؤسسات التمويل العام؛ من أجل التحول إلى الحياد الكربوني.

وحددت مجموعة شل العالمية لنفسها هدفًا يتمثل في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وقود الطائرات الجديد

تخطط شل للاستثمار في تكنولوجيا "تحويل الطاقة إلى السائل" من خلال استخدام الكهرباء النظيفة والكتلة الحيوية لإنتاج وقود اصطناعي سائل من خلال تقنية (ptl) بطريقة خالية من الكربون؛ لاستبدال وقود الطائرات التقليدي والنفتا على المدى الطويل.

وتعتزم شل بناء مصنع لإنتاج الوقود السائل الخالي من الكربون بحلول عام 2023، ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج خلال 2025، بطاقة 100 ألف طن سنويًا

محطة إنتاج الهيدروجين

أعطت شل جدولًا زمنيًا لبناء محطة للتحليل الكهربائي لإنتاج الهيدروجين بقدرة 100 ميغاواط، تسمى "ريفين أي أي"، والتوسع في نطاقها من محطة طاقة بقدرة 10 ميغاواط قائمة.

ويعد الهيدروجين وقودًا أخضر صديقًا للبيئة عند استخدم الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة في إنتاجه.

وقال زيجلر، إن القرار الاستثماري النهائي لـ (ريفين أي أي) من المقرر هذا العام، وقد يبدأ الإنتاج بحلول نهاية عام 2025.

وبدأت شركة Shell في تأمين الكهرباء اللازمة لمصنعها من طاقة الرياح البحرية التي يمكن استخدامها كمواد وسيطة للتحليل الكهربائي، من خلال عملية الشراء الأخيرة لـ "نيكست كرافتورك" -مشغل محطة طاقة افتراضية- يمكنها الوصول إلى الكتلة الحيوية المجمعة لتوليد الكهرباء، ومحطات الطاقة الشمسية.

الوقود البديل

لفت الرئيس التنفيذي لشركة شل ألمانيا، فابيان زيغلر، إلى أن حكومة برلين خصصت 7 مليارات يورو (8.461 مليار دولار) العام الماضي، لدعم مشروعات الهيدروجين الأخضر في ألمانيا، بالإضافة إلى ملياري يورو (2.417 مليار دولار) أخرى، لإقامة شراكات مع دول أخرى، لإدخال الوقود البديل عبر الصناعات والطاقة.

وقال فابيان زيغلر إن شركته تريد بناء سلاسل تسليم لقطاع النقل للهيدروجين وتوفير الشحن الكهربائي، لافتًا إلى أنه من الضروري أن تنخفض تكاليف إنتاج الهيدروجين الأخضر البالغة 5-6 يورو/ كغم (7.25 دولار)، حيث إن الهيدروجين القائم على الوقود الأحفوري تبلغ تكلفته نحو 1.50 يورو/كجم (1.81 دولارًا).

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى