سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

الدنمارك تستعدّ لتدشين أكبر منشأة لإنتاج الأمونيا الخضراء في أوروبا

عبر الاستعانة بمصادر الطاقة المتجددة

محمد فرج

تخطط شركة كوبنهاعن إنفر إستراكشر بارتنرز المتخصصة في استثمارات البُنية التحتية، لإنشاء أكبر منشأة لإنتاج الأمونيا الخضراء في أوروبا، مع محلل كهربائي قدرته 1 غيغاواط في إيسبيرغ بالدنمارك.

وقالت الشركة، إنه سيجري إنتاج الأمونيا بعد الاستعانة بطاقة الرياح البحرية المزمع تنفيذها، وهي خطوة تهدف لمنع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وأضافت أنه ستُستَخْدَم الحرارة الزائدة من المحلل الكهربائي لتوفير الحرارة إلى ثلث المنازل في إيسبيرغ، حسبما ذكر موقع اس آند بي غلوبال بلاتس.

مذكرات تفاهم مع شركات الزراعة والشحن

وقّعت شركة كوبنهاغن إنفر إستراكشر بارتنرز، مذكرات تفاهم مع شركات الزراعة والشحن الدنماركية الرائدة لتطوير المشروع.

وتضمّ قائمة الشركات المشاركة في المشروع كلًّا من "آرلا، دانيش كراون، دي أل جي، دي إف دي إس،ميرسك".

وكانت كوبنهاغن إنفراستراكشر بارتنرز، قد أطلقت صندوقًا جديدًا متخصصًا في تحويل الطاقة للمستثمرين الجدد والحاليين.

ومن المقرر أن يحلّ مشروع إيسبيرغ محلّ جميع الأسمدة المستوردة في الدنمارك.

ويشكّل الهيدروجين المُدمج مع النيتروجين باستخدام عملية هابر بوش الأمونيا، التي تتحوّل مرة أخرى عند حرقها إلى النيتروجين والماء دون انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

خطط لتحقيق الحياد الكربوني

يسهم إنتاج الأمونيا في ما يقرب من 1.4% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية، بينما يسهم الشحن بنحو 2% على مستوى العالم.

وقالت شركة ميرسك لمشغّل سفن الحاويات، إنها عازمة على تقليص الانبعاثات، وتخطط للحصول على أول سفينة محايدة الكربون على الماء، بحلول عام 2023، وفي المقابل، تعمل شركة دي إف دي إس على تشغيل سفينة تعمل بالوقود الهيدروجين، بحلول عام 2030.

وقال عمدة إيسبيرغ، جاسبر فروست رامسين: "من الطبيعي أن توضع هذه المنشأة في إيسبيرغ"، ووصف مدينته بأنها مركز شحن توربينات الرياح في أوروبا، على مدى السنوات العشر الماضية.

وتابع: "هدفنا تحقيق الحياد الكربوني في عام 2030".

التوسّع في محطات الرياح البحرية

تخطط حكومة الدنمارك للتوسّع في محطات الرياح البحرية، وتُجري حاليًا مناقصة لمشروع بقدرة غيغاواط في شمال إيسبيرغ.

وقرّرت الدنمارك أيضًا بناء جزيرة اصطناعية، تعتمد على طاقة رياح بقدرة 3 غيغاواط، بحلول عام 2030.

جدير بالذكر أنه، في العام الماضي، اقترحت كوبنهاغن إنفراستراكشر بارتنرز، مشروعًا مشابهًا في منطقة كوبنهاغن، بدءًا من محلل كهربائي بقوة 10 ميغاواط، 2023، يرتفع إلى 250 ميغاواط، بحلول عام 2027، مع التركيز بشكل أكبر على مشغّلي النقل البرّي والجوّي.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى