سلايدر الرئيسيةتقارير النفطعاجلنفط

صعود مفاجئ لمخزونات النفط الأميركية في الأسبوع الماضي

لأول مرة في 5 أسابيع

وحدة الأبحاث - الطاقة

ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بشكل مفاجئ، خلال الأسبوع الماضي، ليكون الصعود الأول في غضون 5 أسابيع، مع هبوط قوي في واردات الخام الأميركية.

وكشف التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة ارتفعت بمقدار 1.3 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي يوم 19 فبراير/شباط، ليصل الإجمالي إلى 463 مليون برميل.

وكانت تقديرات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى أن مخزونات النفط الأميركية ستتراجع بمقدار 4.8 مليون برميل، في الأسبوع الماضي.

المخزونات في أسبوع

جاءت الزيادة المفاجئة في مخزونات النفط الأميركية بالتزامن مع هبوط واردات الولايات المتحدة من الخام بنحو 1.299 مليون برميل يوميًا، في الأسبوع الماضي.

وفي الوقت نفسه، هبطت صادرات الولايات المتحدة من النفط بنحو 1.548 مليون برميل يوميًا، لتتراجع من 3.862 مليون برميل يوميًا إلى 2.314 مليون برميل يوميًا.

وتعرّضت ولاية تكساس الأميركية لموجة صقيع شديدة، في الأسبوع الماضي، تسبّبت في شل عاصمة صناعة الطاقة الأميركية وتعطل الإنتاج بكميات كبيرة.

وفي هذا السياق، تشير تقديرات محللي إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أن متوسط إنتاج النفط في الولايات المتحدة تراجع بنحو 1.100 مليون برميل يوميًا، خلال الأسبوع الماضي، ليهبط من 10.800 إلى 9.700 مليون برميل يوميًا.

لكن، في العادة، تتجاهل منصة "الطاقة" أرقام إنتاج النفط الأميركي التي يجري الإبلاغ عنها في هذه التقارير الأسبوعية، نظرًا لاعتمادها على تقديرات مستقبلية لإدارة معلومات الطاقة، ما يعني أنها بعيدة عن أرض الواقع.

مخزونات البنزين والمقطرات

في حين إن مخزونات البنزين الأميركية لم تشهد تغييرات تُذكر، في الأسبوع الماضي، لتظل عند 257.1 مليون برميل.

بينما تراجعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بنحو 5 ملايين برميل، إلى 152.7 مليون برميل.

وبحسب التقديرات، فكان من المتوقع هبوط مخزونات البنزين بنحو 2.8 مليون برميل، في الأسبوع الماضي، وتراجع مخزونات المقطرات بمقدار 3.5 مليون برميل.

تفاصيل الواردات

تراجعت واردات الولايات المتحدة من النفط، في الأسبوع الماضي، من 5.898 مليون برميل يوميًا، لتصل إلى 4.599 مليون برميل يوميًا.

وجاء هذا الهبوط مع انخفاض الواردات الأميركية من الخام الكندي بنحو 850 ألف برميل إلى 2.831 مليون برميل يوميًا، كما تراجعت الواردات من المكسيك بمقدار 116 ألف برميل لتصل إلى 355 ألف برميل يوميًا.

في حين تلاشت واردات الولايات المتحدة من العراق، بعد هبوطها بنحو 227 ألف برميل يوميًا، كما انخفضت الصادرات السعودية بنحو 94 ألف برميل يوميًا، ليكون الإجمالي 143 ألف برميل يوميًا.

وشهدت الواردات من كولومبيا والإكوادور ونيجيريا كذلك هبوطًا بنحو 146 و131 و20 ألف برميل يوميًا على الترتيب.

استهلاك المشتقات النفطية

تراجع استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة، خلال الأسبوع المنقضي، بنحو 1.980 مليون برميل يوميًا، لينخفض إجمالي الاستهلاك إلى 18.688 مليون برميل يوميًا.

ويشمل هذا الاستهلاك، تراجع استهلاك البنزين بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا، كما انخفض استهلاك المقطرات بنحو 522 ألف برميل يوميًا، فيما هبط استهلاك وقود الطائرات بنحو 196 ألف برميل يوميًا.

وعند المقارنة على أساس متوسط الـ4 أسابيع الماضية، فإن إجمالي استهلاك المشتقات النفطية تراجع بنحو 3.9% على أساس سنوي، كما انخفض استهلاك البنزين بنحو 12.3%.

أمّا استهلاك وقود الطائرات، فشهد هبوطًا بنحو 32.3%، في الـ4 أسابيع الماضية، عند المقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، في حين ارتفع استهلاك المقطرات بنحو 6.4%.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى