سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

18 شركة أوروبية تنسحب من نورد ستريم2

جراء العقوبات الأميركية

قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن العقوبات الأميركية التي تفرضها على مشروع خط أنابيب الغاز بين روسيا وألمانيا نورد ستريم2، أدّت إلى انسحاب 18 شركة أوروبية على الأقلّ من المشروع.

وذكر تقرير قدمته الخارجية الأميركية إلى الكونغرس، وفق وكالة الأنباء الألمانية، أن مجموعة "زيوريخ أنشورانس غروب" للتأمين وشركة "بيلفنجر" للهندسة المدنية هما شركتان من بين شركات عديدة انسحبت من المشروع.

وأضاف التقرير أن "المشاورات مع الحلفاء والشركاء مستمرة وتتزايد.... وزارة الخارجية تتشاور على نطاق واسع مع الحكومات الأجنبية من خلال الاتصالات، والتواصل المستمر مع السفراء وممثلي الحكومات رفيعي المستوى في العواصم الأوروبية، واللقاءات مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية الأخرى ذات الصلة في واشنطن، طوال فبراير/شباط الحالي".

تهديد عبر المحيط الأطلسي

تقول الخارجية الأميركية، إن خط الأنابيب الذي سينقل الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا الغربية عبر بحر البلطيق وألمانيا، يهدد الأمن عبر المحيط الأطلسي، من خلال زيادة اعتماد أوروبا على إمدادات الطاقة الروسية.

ويتجاوز الخط الجديد الأراضي الأوكرانية التي تمرّ عبرها حاليًا أغلب إمدادات الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا.

في الوقت نفسه، تواصل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دعمها للمشروع، وتقول، إنه مجرّد مشروع تجاري.

من ناحيتها، تعهدت روسيا باستكمال المشروع المملوك لشركة غازبروم الروسية العملاقة للغاز الطبيعي.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى