كهرباءتقارير الكهرباءرئيسيةهيدروجين

الهند تعلن عن مزادات للهيدروجين الأخضر منتصف العام الجاري

نيودلهي تدرس تعزيز إنتاجها المحلّي منه

آية إبراهيم

قال وزير الطاقة والطاقة المتجددة الهندي، آر كيه سينغ، إن الهند تعمل على إجراء مزادات للهيدروجين الأخضر، في الـ 3 أو 4 أشهر المقبلة.

وأضاف آر كيه سينغ، أن الوزارة أجرت مناقشات مع وزارت النفط، والأسمدة، والمعادن، حول مهمة الانتقال للهيدروجين الأخضر لتحديد الإطارات والإجراءات اللازمة.

وتدعم معدلات زياد الطلب على الكهرباء في الهند، اتجاه البلاد نحو الطاقة الخضراء، وتعزيز دور الهيدروجين في البلاد.

مخطط تقسيم المهامّ

جرت مناقشات لتحديد التزامات الشراء الأولية للتحوّل للهيدروجين الأخضر، التي من المفترض أن تلتزم بها وحدات الأسمدة، ومصافي النفط، للسنوات الأولى، بالإضافة إلى رسم خطوط مبدئية حول المهمات الموزعة، وفقًا لما أوردته صحفية ذا إيكونوميك تايمز المحلية.

وقال سينغ، خلال جلسة إطلاق حملة "جو إلكتريك.. تعزيز التنقل الكهربائي والطهي: "نحن نستورد الأمونيا، وندرس استبدال 10% من الأمونيا التي يستوردها قطاع الأسمدة لدينا، بأمونيا خضراء مصنوعة في الهند".

وتابع آر كيه سينغ، فيما يتعلق بوزارة النفط، إذا كان هناك تفويض لاستبدال الهيدروجين الأخضر المصنوع في الهند بـ 10% من الهيدروجين المستخدم في التكرير، فضلًا عن فرض التزام بنسبة 10% على الأقلّ من الهيدروجين الأخضر، على وحدات الصلب والأسمدة وتكرير النفط، فإن الهيدروجين سيصبح منافسًا، في غضون ثلاث سنوات.

زيادة الطلب والهيدروجين الأخضر

قال وزير الطاقة والطاقة المتجددة الهندي آر كيه سينغ، إنه يجب أن يكون لدينا التزام بشراء الهيدروجين الأخضر المصنوع في الهند، والذي قد يكون أغلى قليلاً.

وأشار سينغ إلى أن متوسط ​​الزيادة في الطلب، من أكتوبر/تشرين الأول حتى يناير/كانون الثاني الماضيين، بلغ 10.5%، محققًا ارتفاعًا بنسبة 13% بمعدل سنوي.

وتابع: "نرى أن هذه الزيادة مستمرة، وينمو معدل الزيادة بشكل أسرع، وعلى الرغم من قوة الاقتصاد في بعض النقاط، فإن القطاع التجاري في الواقع لا يعمل بشكل كامل".

ولكن، بالتغلب على ذلك، يزداد معدل نمو طلبنا على الطاقة، ما يمنح مساحة كافية للاستعانة بالطاقة المتجددة، دون الحاجة إلى إيقاف العمل بالمحطات الحالية التي تعمل بالفحم.

واختتم: "جميع الدول قلقة بشأن التدهور البيئي، وتزداد الضغوط على الدول لتحقيق الحياد الكربوني والميل إلى الطاقة النظيفة".

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى