التقاريرأخبار الغازأخبار النفطسلايدر الرئيسيةغازنفط

اليابان تقدم حوافز لدعم احتجاز الكربون في مشروعات النفط والغاز

في إطار مساعيها للحياد الكربوني وجذب الاستثمارات

نوار صبح

تعتزم اليابان تقديم دعم مالي لمطوري مشروعات النفط والغاز المحليين؛ من أجل عمليات احتجاز الكربون وتخزينه في إطار خططها الرامية للحياد الكربوني بحلول 2050.

تأتي الخطوة الجديدة من اليابان في إطار مساعيها لتقليل المخاطر المالية المتعلقة بتلبية الالتزامات المكلفة لاحتجاز الكربون وتخزينه في عمليات التنقيب والإنتاج، وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية في مجال النفط والغاز.

وحددت وزارة التجارة والصناعة اليابانية، مؤخرًا، سياسة تهدف لمواصلة البحث عن مصادر النفط والغاز في الخارج بعد عام 2030، ضمن جهودها المبذولة لتعزيز أمن الطاقة في البلاد أثناء مرحلة تحول الطاقة نحو مجتمع حيادي الكربون، حسبما ذكرت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

توجهات الحكومة اليابانية

قالت الوزارة إن التكاليف الضخمة لمشروعات احتجاز الكربون وتخزينه قد تمنع شركات التنقيب والإنتاج اليابانية عن الالتزام باستثمارات التنقيب عن النفط والغاز؛ ما يؤدي إلى انخفاض في حصص إنتاج النفط والغاز في اليابان والإضرار بأمن الطاقة.

ويقول المحللون إنه من المتوقع أن تقدم الحكومة حوافز مالية، من بينها الدعم المالي من المؤسسات المالية المملوكة للدولة، مثل: جيه بي آي سي، وجوغميك، ونيكسي، لتشجيع استثمارات احتجاز الكربون وتخزينه والمشاركة الفاعلة في مشروعات وأسواق تعويض الكربون في الخارج.

تعزيز نظام آلية الإقراض

من جهة ثانية، تدرس وزارة التجارة والصناعة اليابانية -أيضًا- تعزيز نظام آلية الإقراض المشتركة (جيه سي إم) في البلاد لتوفير خيارات إضافية لمطوري التنقيب والإنتاج اليابانيين في مشروعات احتجاز الكربون وتخزينه.

ومن المقرر أن تبدأ شركة هندسة المصانع اليابانية (جيه جي سي) ومنتج الطاقة جيه-باورمشروعًا تجريبيًا لتكنولوجيا احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه في إندونيسيا في السنة المالية من أبريل/نيسان 2021 إلى مارس/آذار 2022.

ويهدف المشروع إلى احتجاز وتخزين 300 ألف طن سنويًا من ثاني أكسيد الكربون في حقل غاز جونديه بإندونيسيا.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع كويست لاحتجاز الكربون وتخزينه، التابع لشركة شل في كندا، الذي يُعدّ أول مشروع تجاري لاحتجاز وتخزين ثاني أكسيد الكربون، تم إطلاقه في عام 2015، وكلف 1.1 مليار دولار أميركي، كما تقدر تكلفة مشروع لونغشيب النرويجي لاحتجاز الكربون وتخزينه بـ 3 مليارات دولار.

تجربة اليابان في احتجاز الكربون

في عام 2020، بلغ إنتاج شركة إنبيكس اليابانية -الرائدة في مجال الاستكشاف والإنتاج- من النفط والغاز 573 ألف برميل يوميًا من النفط المكافئ، وهو ما يعادل أقل من ربع الكمية التي تنتجها شركات النفط الكبرى.

وبلغت نفقات الشركة الرأسمالية 1.9 مليار دولار في العام الماضي مقارنة بنفقات شركات النفط الكبرى، التي تراوحت بين 15 و 20 مليار دولار؛ وفقًا لما نشرته منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وتعاونت شركة التكرير اليابانية إنيوس مع شركة بيرتامينا المملوكة للدولة في إندونيسيا لاستكشاف فرص الاستخلاص المعزز للنفط باستخدام ثاني أكسيد الكربون.

كما تعاونت شركات النفط اليابانية مع شركات أجنبية لدراسة وتطوير تقنيات احتجاز الكربون وتخزينه، لكن التسويق اقتصر -حتى الآن- على مشروعات استخلاص النفط المعزز بثاني أكسيد الكربون.

اقرأ أيضا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى