طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

مشروعات الطاقة الشمسية تتحدى القيود البيروقراطية في إيطاليا

الإعلان عن مشروعين لإنتاج 778 ميغاواط

آية إبراهيم

على الرغم من القيود والإجراءات البيروقراطية المفروضة على مشروعات الطاقة الشمسية، إلا أنها تشهد نموًا كبيرًا، مستفيدة في ذلك من التوجه العالمي لتعزيز قدرات الطاقات المتجددة في مزيج الطاقة.

وتواجه عملية إنشاء محطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية في إيطاليا، صعوبات بسبب قيود الإطار التنظيمي، المتمثلة في صعوبة الحصول على الموافقات من السلطات الحكومية، حسبما ذكرت مجلة "بي في".

وعلى الرغم من القيود، لم يتوقف قطاع الطاقة الشمسية عن الإعلان عن إقامة المشروعات وتقنيات شراء الطاقة، إضافة إلى عمليات الاستحواذ على المشروعات في السنوات والأشهر الأخيرة، حيث تم الإعلان -مؤخرًا- عن مشروعين جديدين في صقلية.

المشروعات الجديدة

تخطط كل من شركة ستيغ إنرجي وشركة كاغال الألمانيتين، لتنفيذ مشروع بطاقة إنتاج 700 ميغاواط، بالإضافة إلى عزم شركة لايت سورس بي بي، أكبر مطور للطاقة الشمسية في أوروبا، بناء مصنع بقدرة 78 ميغاواط في صقلية،

ويجري التخطيط على نطاق غير مسبوق في السوق الإيطالية لنمو الطاقة الشمسية، حيث إن أحد المشروعين مخطط تنفيذه في مناطق غير محددة بالمنطقة الجنوبية من صقلية، ومن المتوقع أن يصبح أكبر محطة للطاقة الشمسية في البلاد عند اكتماله.

مجمع الطاقة الشمسية

المشروع الأول الذي يُخطَط له هو مجمع طاقة شمسية بقدرة 700 ميغاواط، من قبل شركة ستيغ إنرجي بالتعاون مع شركة كاغال (جي إم بي إتش).

وقال المتحدث باسم شركة ستيغ إنرجي لمجلة بي في: "يبدأ البناء في الربع الثالث من عام 2021، وموعد توصيل المحطة بالشبكة سيكون خلال خريف 2022، ويقع المصنع في أماكن مختلفة في مقاطعتي باليرمو وتراباني".

ولم تذكر الشركة ما إذا كان المشروع قد اكتملت الموافقة عليه، لكنها حددت أن المصنع لن يتم إنشاؤه على أرض زراعية، ومن المتوقع أن تولد المنشأة -التي كان من المقرر أن تبلغ طاقتها الإنتاجية 440 ميغاواط- ما يعادل نحو 1400 غيغاواط/ساعة سنويًا.

المشروع الثاني

المشروع الثاني المعُلَن عنه، إقامة مجمع للطاقة الشمسية بقدرة 78 ميغاواط، استحوذت عليه شركة لايت سورس بي بي، من شركة "إي جي أي" ومقرها صقلية، دون أن يتم الكشف عن القيمة المالية له.

وقالت الشركة البريطانية: "نعمل بالشراكة مع إي جي أي لتجهيز المشروع للبناء، ومن المقرر مواصلة التقدم في المشروع حتى الإغلاق المالي، وبدء الإنشاء في عام 2022، مع توقع أن يصبح الموقع جاهزًا للعمل في عام 2023".

وأضافت لايت سورس بي بي، أن المشروع الجديد يرفع قدرة خط أنابيب مشروع الطاقة الكهروضوئية في إيطاليا، إلى 1.2 غيغاواط.

إستراتيجية التخفيف البيئي

حددت بي بي المواقع في المناطق المتوازنة جغرافيًا، مع إيلاء اهتمام خاص لتأثيرها على المناطق المحيطة، ودمج إستراتيجيات التخفيف البيئي لضمان الدعم المحلي.

ولم ترد تفاصيل عن أي من المشروعين من حيث مبيعات الكهرباء، مع محطات بهذا الحجم، ومع ذلك إن الجمع بين اتفاقيات شراء الطاقة الثنائية وبيع الطاقة في السوق الفوري، يمثل حلًا محتملًا.

اقرأ أيضًا

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى