كهرباءأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

صقيع تكساس يخفض أرباح شركات الطاقة المتجدّدة

بعد توقّف إنتاج محطات الرياح والطاقة الشمسية

آية إبراهيم

خفضت شركة "آر دبليو إي" الألمانية المتخصصة في مشروعات توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة، من توقعات أرباحها، للعام الجاري، بسبب موجة الصقيع التي ضربت تكساس.

وأدّت درجات الحرارة الجليدية في جنوب الولايات المتحدة إلى خفض توليد الكهرباء بشكل كبير عبر جميع التقنيات في تكساس، وتسبّبت في تقليص إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي.

وقالت الشركة، إن الأداء المالي لقسم طاقة الرياح والطاقة الشمسية البرّية من المتوقع أن يتأثّر سلبًا، بسبب الظروف الجوّية القاسية التي تشهدها البلاد، حسبما ذكر موقع ري نيوز بيز المتخصص بشؤون الطاقة.

عواقب انخفاض درجات الحرارة

على إثر الأحوال الجوية الصعبة، جزء من أسطول الرياح البريّة التابع لشركة "أر دبليو إي"، كان أيضًا خارج الخدمة جزئيًا، بدءًا من 9 فبراير/شباط الجاري، بسبب مشكلات الجليد والشبكات.

وقالت الشركة في تقرير لها، إنها تتوقع أن الأرباح المعدّلة قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين، تنخفض إلى متوسط ​​مكون من ثلاثة أرقام مليون يورو، في عام 2021، نتيجة لظروف التجميد.

وأضافت كبيرة مسؤولي التشغيل في شركة "أر دبليو إي" للرياح البرّية والخلايا الكهروضوئية الشمسية في الأميركتين، سيلفيا أورتين ريوس: "الأولوية الأولى هي استئناف العمليات بأمان في مواقع الإنتاج لدينا".

وأشارت إلى أن فرق عمليات "أر دبليو إي" تواصل تركيز جهودها على إعادة توربينات الرياح المتضررة إلى التشغيل الكامل.

وتابعت: "أودّ أن أشكر جميع موظفينا الذين يعملون بجدّ، لتجاوز هذا الوضع الصعب لجميع العائلات في تكساس."

ارتفاع الأسعار

أثّرت الظروف الجوية القاسية في أسعار الطاقة، حيث أدّى ارتفاع الطلب على الكهرباء من التدفئة السكنية، إلى جانب انخفاض الإنتاج وتوقّف محطات الطاقة، إلى ارتفاع أسعار سوق الكهرباء.

وعلى الرغم من أن شرطة أر دبليو إي باعت أجزاء من إنتاجها المتوقع من توربينات الرياح مقدّمًا، كان عليها شراء هذه الكميات للوفاء بالتزامات التوريد.

وبعد صدور أمر من لجنة المرافق العامّة، بتوجيه شركة إركوت، المشغلة لشبكة كهرباء تكساس، لإجراء تعديلات على الأسعار، زادت الأسعار بالفعل، وهو ما أدّى لزيادة تكاليف إعادة شراء الكهرباء بشكل أكبر، لتصل إلى 9000 دولار لكل ميغاواط ساعة.

إعلان حالة الطوارئ

تشهد الولايات المتحدة ظروفًا مناخية شتوية قاسية على طول الطريق، وصولاً إلى منطقة الخليج، مع درجات حرارة منخفضة للغاية وأجواء جليدية، وقد أدّى ذلك إلى انخفاض توافر أصول توليد الكهرباء في ولاية تكساس.

وأصدر حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، إعلان حالة الطوارئ الكوارث استجابة لطقس الشتاء القاسي، ووافق الرئيس جو بايدن على إعلان الطوارئ في تكساس.

واضطرت شركة إركوت، مشغّل شبكة تكساس، إلى إصدار أوامر انقطاعات دورية للكهرباء، تؤثّر في ملايين الأشخاص في تكساس، كما أضرّت مستخدمي خدمة المرافق، وكذلك عمليات تكرير النفط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى