رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةالتقاريرطاقة متجددةهيدروجين

إنتاج الهيدروجين.. 228 مشروعًا عالميًا بقيمة 300 مليار دولار بحلول 2030

حل تنافسي منخفض الكربون

دينا قدري

قال مجلس الهيدروجين: إن هناك 228 مشروعًا واسع النطاق لإنتاج الهيدروجين بقيمة 300 مليار دولار أميركي من الاستثمارات المقترحة حتى عام 2030، في إطار تسارع المبادرات العالمية -حسب وكالة "إس آند بي غلوبال بلاتس"-.

وأضاف المجلس -في تقرير شارك في تأليفه مع شركة ماكينزي الاستشارية- أن 80 مليار دولار من هذه الاستثمارات في مرحلة التخطيط المتقدم بعد اتخاذ قرار الاستثمار النهائي، أو مرحلة قيد الإنشاء أو التشغيل.

وأوضح التقرير، أن أكثر من 30 دولة لديها إستراتيجيات وطنية للهيدروجين بحلول مطلع هذا العام، وتعهدت بتقديم دعم يُقدر بنحو 70 مليار دولار، مضيفًا أن نحو 85% من المشروعات الكبيرة المقترحة جاءت من أوروبا وآسيا وأستراليا.

دور الهيدروجين في تحوّل الطاقة

أكد المجلس أن الهيدروجين يُمكن أن يُصبح حلًا تنافسيًا منخفض الكربون في أكثر من 20 تطبيقًا بحلول عام 2030، بما في ذلك النقل بالشاحنات لمسافات طويلة، إلى جانب صناعة الصلب، بناءً على تقييمات التكلفة الإجمالية للملكية.

وقال الرئيس المشارك لمجلس الهيدروجين، المدير التنفيذي لشركة إير ليكيد، بونوا بوتييه: "تم اتخاذ خطوة كبيرة في مكافحة تغير المناخ، حيث يدرك الآن كل من الحكومات والمستثمرين -بشكل كامل- الدور الذي يُمكن أن يلعبه الهيدروجين في تحوّل الطاقة".

وأضاف أن التعاون بين الحكومات والمستثمرين والشركات ضروري للسماح للمشروعات بالمضي قدمًا، ويجب أن تستهدف مناهج انتشار الهيدروجين عمليات الفتح الرئيسة، مثل تقليل تكلفة إنتاج الهيدروجين وتوزيعه.

التجارة العالمية في الهيدروجين

الانتشار من خلال المجموعات سيساعد الموردين على مشاركة الاستثمارات والمخاطر، وتكتسب المجموعات -بالفعل- زخمًا في المراكز الصناعية مع التكرير وتوليد الطاقة والأسمدة وإنتاج الصلب، ومراكز التصدير في الدول الغنية بالموارد، ومناطق الموانئ للتزود بالوقود ولوجستيات الموانئ والنقل.

التكاليف المنخفضة من المجموعات ستمكن من التجارة العالمية في الهيدروجين، حيث سيتم ربط مراكز الطلب الرئيسة في المستقبل، مثل: اليابان، وكوريا الجنوبية، والاتحاد الأوروبي، بمناطق وسائل إنتاج الهيدروجين الوفيرة منخفضة التكلفة مثل: الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وأميركا الجنوبية، وأستراليا.

التكافؤ في التكلفة

أشار التقرير إلى أن انخفاض تكاليف مصادر الطاقة المتجددة والمحللات الكهربائية يُمكن أن يؤدي إلى تحقيق التكافؤ في التكلفة بين الهيدروجين الأخضر والرمادي بحلول عام 2028 في المناطق المناسبة، وفي المدة ما بين 2032-2034 في المناطق المتوسطة.

وأضاف أن الهيدروجين الأزرق -الذي يتم إنتاجه عن طريق إصلاح البخار للغاز الطبيعي مع احتجاز الكربون وتخزينه- يُمكن أن يتساوى -أيضًا- مع الهيدروجين الرمادي بحلول نهاية العقد بتكلفة تتراوح ما بين 35-30 دولارًا أميركيًا/طن مترى من مكافئ ثاني أكسيد الكربون للنقل والتخزين.

وأظهر نموذج مسارات إنتاج مجلس الهيدروجين أن نطاق تكاليف الهيدروجين الأخضر ينخفض إلى أقل من 3 دولارات/كغم بحلول منتصف العقد عبر مجموعة واسعة من التطبيقات ومدخلات الطاقة.

ومن خلال إدراج أسعار الكربون، أظهر النموذج ارتفاعًا حادًا في الهيدروجين الرمادي نحو عام 2030، بافتراض سعر الكربون 50 دولارًا/طن متري.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى