نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

لأول مرة.. شركة بي بي تمنح أسهمًا لجميع موظفيها

في محاولة لربطهم بالتحوّل الأخضر

دينا قدري

أكد الرئيس التنفيذي لشركة بريتش بتروليوم "بي بي" البريطانية، برنارد لوني، أن الشركة ستمنح أسهمًا لجميع موظفيها، على حسب درجة المسؤولية.

ولأول مرة في تاريخ المجموعة، سيحقّ لجميع الموظفين الحصول على مدفوعات استثنائية للأسهم أو خيارات (منتجات مالية تسمح بشراء الأسهم لاحقًا).

يأتي هذا القرار في محاولة لربط الموظفين بالتحوّل الأخضر الذي اتخذته المجموعة، بعد أن شهدت عامًا صعبًا بسبب جائحة فيروس كورونا، بحسب ما جاء في بيان صحفي أصدرته الشركة وأرسلته إلى وكالة فرانس برس، اليوم الأربعاء.

وأكدت بي بي أن الأمر يتعلق بربط موظفيها بنجاح الشركة، في الوقت الذي تسعى فيه إلى تحويل نفسها لدعم انتقال الطاقة، وأن تكون أقلّ اعتمادًا على الهيدروكربونات، وفقًا لمنصة "كونيسانس ديزينرجي" الناطقة بالفرنسية والمعنية بشؤون الطاقة.

وقال لوني: "سواء كنت نادلًا في مقهى في نيوزيلندا، أو مهندس حفر في أذربيجان، أو موظف تعدين في جنوب أفريقيا، أو محللًا في الهند، سيحصل أكثر من 60 ألف شخص في 66 دولة على نصيب من مستقبل بي بي".

موعد توزيع أسهم بي بي

ستُوَزَّع الأسهم في عام 2021، لكن ستُحظَر حتى الربع الأول من عام 2025، وهي الفترة التي تتوافق مع اكتمال إعادة التنظيم الجارية لشركة بي بي.

ومع ذلك، فإن دفع الأسهم لن يتعلق بالرئيس التنفيذي برنارد لوني أو المدير المالي موراي أوشينكلوس.

وأوضحت المجموعة أنها تعتزم تعويض تأثير التخفيف للمساهمين الحاليين، الذين يجب أن تنهار قيمتهم في رأس المال.

التأثير المالي والاستثمارات

تشير الشركة البريطانية إلى أن هذه الخطة لن يكون لها تأثير مالي كبير، لا سيما على تخفيض ديونها، وستزيد استثماراتها في الطاقات منخفضة الكربون 10 أضعاف، بحلول عام 2030، مع التركيز على طاقة الرياح.

وذكرت أنها تتقدّم في تنفيذ برنامج ادّخار بقيمة 2.5 مليار دولار، على مدار العام، الذي يتضمن إلغاء 10 آلاف وظيفة في جميع أنحاء العالم، أي 15% من قوتها العاملة.

خسارة هائلة

يُذكر أن بي بي قد دفعت ثمنًا باهظًا للأزمة الصحية التي أدّت إلى انخفاض الطلب على النفط، في جميع أنحاء العالم.

فقد أجبرتها الأزمة على خفض أرباحها للمرة الأولى منذ التسرّب النفطي، في عام 2010، عقب انفجار منصة ديب ووتر هوريزون التابعة لشركة بي بي في خليج المكسيك.

وعانت شركة بي بي من خسارة صافية هائلة بلغت 20.3 مليار دولار، في عام 2020، لكنها تتوقع انتعاشًا في عام 2021، بسبب أفضل أداء لأسعار النفط الخام التي تراجعت إلى 60 دولارًا، وقضت على الانهيار الناجم عن الجائحة.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى